أشادت إلينا بانوفا المنسقة المقيمة للأمم المتحدة في مصر ببرنامج الإصلاح الإقتصادى الذى قامت به الحكومة المصرية خلال السنوات الماضية

وقالت بانوفا لـ " اليوم السابع" في أول حوار لها منذ توليها منصبها " أن مصر ملتزمة بشدة نحو تحقيق أهداف التنمية المستدامة مشيرة إلى أن هذا واضح في صياغتها لرؤية 2030 ، وأن أحد أهم الإجراءات التي إتخذتها الحكومة المصرية في 2016 هي إطلاق برنامج "الإصلاح الاقتصادي" مضيفة أن هذا البرنامج هو أحد أهم الخطوات لتحقيق مسار أهداف التنمية المستدامة بالإضافة إلى ذلك الأستثمار الحكومى بشكل كبير  في قطاعات البنية التحتية "

وأوضحت بانوفا قائلة " رأينا طرق جديدة تم إنشائها وظهور مدن جديدة وأن كل هذه الإنجازات خلقت فرص إقتصادية لقطاعات الأعمال وللأفراد أيضا " ،  مضيفة " يوجد إستثمارات كثيرة في القطاع الزراعى "

وأشادت بانوفا ببرنامج " حياة كريمة " قائلة " يجب أن نشير إلى المشروع القومى الكبير في تنمية الريف " حياة كريمة " والذى وضعه رئيس الجمهورية الرئيس عبد الفتاح السيسي ، بهدف الارتقاء بالريف المصرى وبلغت القرى التي استفادت من المشروع حتى الأن 1500 قرية ومن المقدر أن يصل 4500 قرية ويستهدف البرنامج في المرحلة الأولى 58 مليون مواطن أي ما يقارب نصف تعداد السكان في مصر " مؤكده " أنه يعد هذا المشروع القومى الأكبر على الإطلاق في مسار إلتزام مصر بتحقيق التنمية المستدامة "

ولفتت بانوفا الى العمل بين المنظمة الدولية والحكومة المصرية سعيا لتحقيق التنمية المستدامة قائلة  " أود أن أشير إلى العمل المشترك بين الحكومة والأمم المتحدة على تسريع تحقيق أهداف التنمية المستدامة