استعرض الرئيس عبد الفتاح السيسى، مشروع تصنيع ماكينات الإنتاج الصناعى بتكنولوجيا التحكم الرقمى الآلي.

 

ووجه الرئيس بالإسراع فى تنفيذ المشروع الذى سيدعم استراتيجية الدولة لإحداث نقلة نوعية فى مجال التصنيع المحلى، وامتلاك القدرة التكنولوجية فى الصناعة المرقمنة، بما تشمله من خطوط إنتاج تعتمد على الذكاء الاصطناعى وتكنولوجيا المعلومات. 

 

كما وجه الرئيس بالاهتمام ببرامج تدريب العناصر البشرية، لتوفير كوادر فنية عالية المستوى قادرة على استيعاب تلك التكنولوجيا الحديثة التى تعتبر أساس الصناعة المتقدمة فى العصر الحالي.

 

جاء ذلك خلال اجتماع الرئيس عبد الفتاح السيسى اليوم مع الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء، والمهندس شريف إسماعيل مساعد رئيس الجمهورية للمشروعات القومية والاستراتيجية، ونيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة، والمهندس محمد أحمد مرسى وزير الدولة للإنتاج الحربى، وعبد المنعم التراس رئيس الهيئة العربية للتصنيع، والمهندس أحمد عبد الرازق مستشار الهيئة العربية للتصنيع للتطوير الصناعى، والدكتورة مريان ملاك مستشار رئيس الهيئة العربية للتصنيع للعلاقات الخارجية".

 

وقال السفير بسام راضى، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، أن الاجتماع تناول عرض الجهات المعنية لمشروع تصنيع ماكينات التحكم الرقمى المبرمجة من كافة جوانبه، وذلك بالشراكة مع الخبرة الألمانية واليابانية الأعرق فى هذا المجال، فضلًا عن استعراض كيفية توظيف نتائج هذا المشروع لخدمة أهداف التنمية الصناعية فى مصر، وكذا تحقيق أكبر استفادة ممكنة من تلك الآلات الحديثة، خاصةً فى التوسع فى المنظومة الوطنية للمشروعات الصغيرة والمتوسطة للإنتاج الصناعى، وكذلك دعم الصناعات المغذية، وتعزيز نشاط وكفاءة المجمعات الصناعية الجديدة والمدن الصناعية المتخصصة على مستوى الجمهورية، وذلك باشتراك كافة الجهات المعنية، لا سيما وزارتى التجارة والصناعة والإنتاج الحربى والهيئة العربية للتصنيع.