قال المهندس سامح العكاري رئيس مجمع الإصدارات الذكية والمؤمنة، إن دور مجمع الإصدارات الذكية والمؤمنة لا يقتصر على إصدار وثيقة مؤمنة بل يقوم على ربط ومسئول عن دقة البيانات ونضع عليها علامات رقمية مرئية مشفرة بوحدة تخرين.

وأكد رئيس مجمع الإصدارات الذكية والمؤمنة، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج التاسعة مع الإعلامي يوسف الحسيني، ان المجمع يبني حلا تكنولوجيا متكاملا يضمن مركزية ربط البيانات، كما يتضمن قاعدة بيانات آلية لكل قطاع من قطاعات الدولة.

 

وأشار المهندس سامح العكاري رئيس مجلس إدارة مجمع الإصدارات المؤمنة والذكية، إلى أن المجمع يتكون من مناطق تصنيعية عديدة تحتوي بداخلها على خطوط تكنولوجية متكاملة، مشيرا إلى أن كل منطقة في المجمع تضاهي مشروعا مستقلا في المشاريع الدولية؛ وأولى تلك القدرات وأبرزها هو خط من أحدث خطوط تصنيع الأوراق المؤمنة، ومستلزمات طباعة أوراق البنكنوت، وتصنيع شبكات العلامات المائية الخاصة بها لتوفير كافة الاحتياجات الوطنية من أوراق المستندات الرسمية وأوراق طباعة النقد لصالح مطابع البنك المركزي.

وأوضح "العكاري"، أنه يجرى تصنيع عينات فعلية بكوادر المجمع وقدراته، أشاد بجودتها مختصون في البنك المركزي.

 

ومن جانب أخر، كان استعرض المهندس سامح العكاري رئيس مجلس إدارة مجمع الإصدارات المؤمنة والذكية، أهم محاور المشروع، مشيرا إلى أنه بنهاية 2016 صدرت توجيهات بدراسة إنشاء مشروع متكامل يشمل أحدث القدرات التكنولوجية لتصنيع وإصدار كافة الإصدارات المؤمنة والذكية، للاعتماد عليها كأداة رئيسية لتوفير الحلول المطلوبة لخطة الدولة فى التحول الرقمى والشمول المالى.

وقال رئيس مجلس إدارة مجمع الوثائق المؤمنة والذكية، فى كلمته بحضور الرئيس عبدالفتاح السيسى، إنه تم الانتهاء من الأعمال الإنشائية والتجهيزية فى 2019 بمشاركة أكثر من 100 شركة مصرية، حيث يعد المشروع قلعة تكنولوجية عملاقة فريدة من نوعها.

وأشار "العكارى" إلى أن المشروع وفر 4200 فرصة عمل مباشرة، و13 ألف فرصة عمل غير مباشرة أثناء البناء والتشييد، منوها بأن المشروع تم تصميمه على شكل زهرة "اللوتس" اعتزازا بالحضارة المصرية القديمة.

وكشف عن أن مصنع إنتاج الهولوجرام بالمجمع، يعد من أكبر مجمعات صناعة الهولوجرام في العالم، ويستخدم في العديد من الحلول التكنولوجية أبرزها حماية وتأمين الوثائق الرسمية ضد التزوير، كما يعتبر الأحدث كبديل عن الأختام التقليدية".، ويستخدم أيضا في منع الغش التجارى وإمكانية التتبع الآلى لكافة السلع والمنتجات، والتخطيط الفعلي لإنتاج الملصقات التأمينية ولصقها على المنتجات الدوائية".

وأوضح أنه تم اختيار الكوادر البشرية من مختلف التخصصات والاعتماد على الشباب حديثي التخرج.