حذرت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، من عدم التزام المواطنين بالإحراءات الوقائية من العدوى بفيروس كورونا، مشيرة إلى أن أقوى لقاح فى العالم هو غسل الأيدى وارتداء الكمامة، خاصة فى رمضان.

 

وأضافت وزيرة الصحة خلال المؤتمر المنعقد الآن لاستعراض مستجدات الوضع الوبائى لفيروس كورونا فى مصر، والإرشادات الوقائية خلال شهر رمضان الكريم، أنه لابد من التنوع الغذائى خلال رمضان، مطالبة الجميع بالإكثار من شرب المياه بين الإفطار والسحور، وأكل الفاكهة وتقليل الحلويات فى رمضان واستبدالها بالسوائل الطبيعية والعصائر.

 

وطالبت وزيرة الصحة كبار السن بمراجعة كافة الفحوصات خلال رمضان، بالإضافة إلى أهمية ممارسة الرياضة بشكل عام لجميع الأعمار.

 

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أى فيروسات أو أمراض معدية، كما قامت الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقى استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن "105"، و"15335" ورقم الواتساب "01553105105".

 

وكان الدكتور خالد مجاهد المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة، أكد أنه لا بد أن نحافظ على المكتسبات التي وصلنا لها في وضع مصر بالنسبة لدول العالم حول أعداد الإصابات بكورونا، حيث إن مصر من أقل الدول إصابات بالفيروس، متابعا: نحن على أعتاب الموجة الثالثة من الفيروس، وهناك زيادة ملحوظة في أعداد الإصابات بكورونا.

وقال "مجاهد" إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة فى 27 مايو 2020، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافى المريض من فيروس كورونا.

 

وذكر "مجاهد" أن إجمالى العدد الذى تم تسجيله فى مصر بفيروس كورونا المستجد حتى الثلاثاء، هو 206510 من ضمنهم 157006 حالة تم شفاؤها، و 12253 حالة وفاة.