زار الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، مكتب النائب العام بالقاهرة الجديدة، حيث كان فى ‏استقباله المستشار حمادة الصاوى النائب العام، بحضور المستشار عمر مروان، وزير العدل، والدكتور ‏عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والمستشار علاء الدين فؤاد، وزير شئون المجالس ‏النيابية.‏

 

 

واستهل رئيس الوزراء زيارته بجولة تفقدية داخل المبنى، وتعرف على أقسامه، كما تسلم درع النيابة العامة ‏من النائب العام، وقام بالتوقيع في السجل التاريخي لهذه الهيئة القضائية العريقة، حيث كتب: "‏معالي الوزير السيد حمادة الصاوي، النائب العام .. أنه لشرف عظيم لى على المستوى الشخصى أن أتواجد ‏اليوم فى هذا الصرح العالمى العملاق، الذى يعكس عراقة هذه المؤسسة التاريخية التى تنتمى لهذا الوطن ‏العظيم .. وأننى أنتهز الفرصة لأن أوجه خالص التحية والتقدير لأعضاء هذه المؤسسة العظيمة واتمنى ‏لسيادتكم ولهم دوام الرقي والنجاح".‏

 

وفى قاعة تحمل اسم المستشار الراحل هشام بركات، النائب العام الأسبق، تخليداً لاسمه، ألقى ‏الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، كلمة أعرب فى مستهلها عن سعادته بهذه الزيارة، مشيراً إلى أنها ‏تعكس روح التعاون بين الحكومة المصرية، وأحد أهم الهيئات القضائية بالدولة، بما يؤكد تكاتف جميع ‏مؤسسات الدولة سعيًا لرفعة شأن مصر وتقدمها.‏

 

وأشار رئيس الوزراء إلى أن الدولة تمضى قُدماً في ملفات التحول الرقمي، وفق توجيهات الرئيس عبدالفتاح ‏السيسي، رئيس الجمهورية، بتكثيف الجهود في خطة التحول إلى مجتمع رقمي، لتوفير أحدث الخدمات ‏للمواطنين بأساليب بسيطة مُيسرة في مُختلف القطاعات، بما يتطلبه ذلك من بناء القدرات اللازمة لاستخدام ‏أفضل وسائل التكنولوجيا الحديثة، لافتا إلى أن الحكومة المصرية تُولى عناية شديدة بمجال التحول الرقمى، ‏وتسعى لتنفيذ استراتيجية الدولة لبناء مصر الرقمية؛ من خلال تنفيذ عدد ضخم من المشروعات والبرامج.‏