أكد الرئيس عبد الفتاح السيسى موقف مصر الثابت من حتمية التوصل إلى اتفاق قانوني ملزم فيما يخص ملء وتشغيل السد، بما يراعي عدم الإضرار بدولتي المصب ويحافظ على حقوقهما المائية.

 

جاء ذلك خلال استقبال الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم الدكتورة مريم الصادق المهدي، وزيرة خارجية جمهورية السودان، وذلك بحضور سامح شكري وزير الخارجية، والسفير السوداني بالقاهرة محمد إلياس.

 

 

وقال السفير بسام راضى، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، إنه تم التوافق على تكثيف التنسيق المتبادل بين مصر والسودان خلال الفترة القادمة إزاء تلك القضية الحيوية.