عقد الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعا، اليوم، لمتابعة موقف المشروعات الجارى تنفيذها فى إطار جهود تحسين جودة المياه فى فرع رشيد، وذلك بحضور اللواء محمود شعراوى، وزير التنمية المحلية، والدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة، والدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والدكتور رجب عبد العظيم، وكيل وزارة الرى.

وفى مستهل الاجتماع، أكد رئيس مجلس الوزراء اهتمام الدولة بتنفيذ المشروعات الخاصة بتحسين جودة المياه بنهر النيل، وذلك وفق توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى، رئيس الجمهورية، فى هذا الصدد، موجها بضرورة وضع خطة زمنية تضمن الانتهاء من تلك المشروعات خلال العامين المقبلين، وكذا التنسيق مع وزارة التنمية المحلية فيما يتعلق بردم عدد من المصارف الموجودة بمحافظة الجيزة، للقضاء على أى تلوث من الممكن أن يحدث. 

وخلال الاجتماع، قدم وزير الإسكان عرضًا حول جهود الوزارة فى إطار تنفيذ خطة متكاملة لتحسين جودة المياه فى فرع رشيد، مشيرًا إلى الموقف التنفيذى للمشروعات التى يتم تنفيذها فى هذا الصدد، وخاصة ما يتعلق بالصرف الصحى، موضحًا أنه جار تنفيذ مجموعة من المشروعات، بما يسهم فى رفع نسبة تغطية خدمة الصرف الصحى، لافتًا إلى أن من بينها تنفيذ مشروع الصرف الصحى المتكامل لعدد 22 قرية مجاورة لمصرف الرهاوى، وذلك كمرحلة أولى.

وأضاف وزير الإسكان أن المشروعات تتضمن أيضًا تنفيذ مشروع تطوير وتوسيع محطة معالجة أبو رواش، لاستيعاب التصرفات الواردة والمستقبلية، لتصل طاقة المحطة إلى 1.6 مليون م3/ يوم، وذلك بالمعالجة الثانوية، بما يسهم فى تحسين خواص السيب النهائى للمحطة، بتكلفة تصل إلى 5.6 مليار جنيه، منوهًا إلى أنه من المقرر الإنتهاء من هذا المشروع مع نهاية العام الجارى.

ولفت الدكتور عاصم الجزار إلى أنه جار تنفيذ مشروعات الصرف الصحى المتكامل بمحافظة البحيرة، والتى تأتى كمرحلة أولى ضمن برنامج الصرف الصحى المستدام للمناطق الريفية، موضحًا أن تلك المشروعات سجلت معدلات تنفيذ متقدمة، ومن المخطط الانتهاء من تنفيذها خلال العام المقبل، مضيفًا أنه جار تجهيز التصميمات لبدء تنفيذ المرحلة الثانية من مشروعات الصرف الصحى المستدام للمناطق الريفية فى محافظتى الغربية والمنوفية.