نظم برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية "الهابيتات" مائدة مستديرة بحضور الدكتور عرفان على المدير الأقليمى للبرنامج في الدول العربية والدكتورة رانيا هدية مدير البرنامج فى مصر ومن خلالها تم عرض تقديمي حول تجرية مصر فى إدارة وتجميع وتوحيد الأراضي بالإضافة إلى تجارب المغرب والسودان وتونس.

تناولت المائدة المستديرة النقاط الأساسية حول تجميع وتوحيد الأراضي بناءا على الدليل القانونى لمنظمة الأغذية والزراعة وتحدث فيها مورتن هارتفيجسن، مسؤول بمنظمة الأغذية والزراعة وآنا كورسى، كبير أخصائى إدارة الأراضى والمنسق الإقليمى لبرنامج الأراضى، فى البنك الدولى.

ومن جانبها، أفادت الدكتورة رانيا هدية مدير مكتب الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية "الهابيتات" أنه لأكثر من 12 عاما تمكن البرنامج من بناء شراكات قوية مع المجتمع المدنى والجهات المانحة وإعداد مناهج تقنيات تخطيط جديدة.

وأكدت هدية مصر لها الريادة فى تبنى توجيهات استراتيجيات الإسكان العالمية والعربية من خلال رسم خارطة طريق نحو تحقيق أهداف السكن الملائم للجميع فى عام 2014.

وأضافت هدية أن ذلك يظهر بقوة من خلال الاستراتيجية الوطنية ورؤية مصر 2030 والمخطط الاستراتيجى القومى للتنمية العمرانية 2052، والمادة 78 فى التعديل الدستورى سنة 2014.

كما جاء على هامش المؤتمر العربى الثانى للأراضى حلقة نقاشية اليوم حول " تنظيم الأراضى فى أوقات الأزمات" لعرض الجوانب المختلفة لتنظيم الأراضى فى أوقات الأزمة فى المنطقة العربية.

 

وضمن الجوانب التي تناولتها التنظيم حقوق الأراضى وملكيتها فى أعقاب انفجار بيروت والتغيرات التي أحدثتها الصراعات المدنية والنزوح القسرى فى الغطاء الأرضي بالإضافة إلى تسوية الأراضي والمياه من وباء كوفيد - 19 وتأمين الحيازة للاجئين ودور إدارة الأراضى فى تحقيق الأمن الغذائى وإحلال السلام فى السياقات المتضررة بالصراعات، أدار الجلسة الدكتور وائل الأشهب، ممثل الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية فى العراق.

 

يأتى المؤتمر كجهد تعاوني بين برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية، والشبكة العالمية لأدوات الأراضى (GLTN)، والبنك الدولى، والوكالة الألمانية للتعاون الدولي (GIZ)، ودائرة الأراضى والأملاك فى دبى، وشبكة التميز لإدارة الأراضى فى أفريقيا (NELGA).

 

يشارك فى المؤتمر عددًا من الوزراء الإقليميين والمسؤولين منهم عرفان علي، الممثل الإقليمي لموئل الأمم المتحدة في الدول العربية و السفير جمال الدين جاب الله- مدير إدارة البيئة والإسكان والموارد المائية، جامعة الدول العربية و  إيلينا بانوفا  منسق الأمم المتحدة المقيم في مصر ومحمد اشتية- رئيس الوزراء، فلسطين و محمد شراقة- رئيس هيئة تسوية الأراضى والمياه، فلسطين ومانع يسلم بن يمين- وزير الاشغال العامة والطرق، اليمن و سالار عبد الستار محمد- وزير العدل، العراق ويحيى الكسبى - وزير الأشغال العامة والإسكان، الأردن وشيلان عارف حمه- نائب وزير العدل اقليم كردستان العراق ومحمد داودية- وزير الزراعة، الأردن.