تصدر محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة فى التجمع الخامس، اليوم الأحد، حكمها على 10 من عناصر جماعة الإخوان الإرهابية بتهمة تأسيس وتنظيم وإدارة ما يسمى بـ"تحالف الشرعية الإرهابى" وحرق عدد من سيارات الشرطة.

 

تعقد الجلسة برئاسة المستشار حمدي الشنوفي، وعضوية المستشارين محمود مصطفى كمال وخالد عبد الغفار، وأمانة سر محمد فريد وهاني شحاتة.

 

وأوضحت التحقيقات أن المتهمين هم: "محمود. م"، هارب، و "مختار.ر"، محبوس، و"عبد الله.ج"، محبوس، و "عبده. ع"، و " محمد. ط"، و "محمد .ع"، هارب، و "محمد.ع"، هارب، و"محمد.ع"، و "أحمد.ي"، و"محمود.م".

 

وأسندت النيابة للمتهمين الأول والثانى، تولى وقيادة جماعة أسست على خلاف أحكام القانون الغرض منها تعطيل القانون والعمل بالدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها، والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعى، وكان الإرهاب وسيلتهما لتحقيق أغراضهما، بأن تولى المتهم الأول قيادة الجماعة المسماة " تحالف دعم الشرعية"، إحدى أذرع جماعة الإخوان الإرهابية، بينما تولى المتهم الثانى إدارة إحدى المجموعات النوعية المنبثقة عن تلك الجماعة، والتى تقوم بالتنسيق مع الجماعة الأولى لتنفيذ أعمال عدائية ضد الدولة المصرية، كما اشترك المتهمان مع باقى المتهمين من الثالث للسابع، فى التحريض على حرق عدد من مركبات الشرطة تنفيذاً لغرض إرهابى، بأن قام المتهم الأول حال وجوده خارج مصر بإمداد المتهمين بالأموال والعتاد لإتمام جريمتهم.

 

كما أسندت النيابة للمتهمين من الثالث حتى الأخير، تهمة الانضمام لجماعة أسست على خلاف أحكام القانون، والغرض منها منه مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها، والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعى، وكان الإرهابم وسيلتهم لتحقيق أغراضهم، كما اشترك المتهمين من الثانى حتى الأخير فى تظاهرات أخلت بالأمن العام المصرى، كما حازا المتهم التاسع سلاحاً نارياً "مششخناً"، " بندقية ألية"، بدون تصريح.