تتعقد محكمة جنايات القاهرة، اليوم الأحد، أولى جلساتها لمحاكمة الممثلة عبير بيبرس بتهمة قتل زوجها في شقته بمنطقة البساتين بالقاهرة.

وكشف نص تحقيقات النيابة، التى حصل اليوم السابع على نسخة منها، فى اتهام الممثلة عبير بيبرس، بقتل زوجها عن مفاجأة وتفاصيل مثيرة، بعد أن قررت النيابة العامة إحالتها إلى محكمة الجنايات ووجهت لها تهمة القتل العمد.

وقالت المتهمة عند مواجهتها بالحرز رقم 19855، وهو عبارة عن هاتفها المحمول وبه صورة بتاريخ يوم الحادث 30 مايو الماضى، التقطتها المتهمة لنفسها ويظهر فيها المجنى عليه ملقى أرضا على ظهره، ويرتدى "تيشرت لونه أحمر" بينما تظهر المتهمة في الصورة وهى تخرج لسانها عقب مقتله، أجابت المتهمة: "مكنتش مصدقة  أنه مات، إلا بعد ما الإسعاف جت وقالت لى أنه توفى".

وبسؤال المتهمة هل كان توقيت التقاط الصورة قبل حضور سيارة الإسعاف؟ أجابت "معرفش"، ولم تجب عن سؤال النيابة.

وتبين من التحريات أن المتهمة كانت ترتدى ملابس معينة أثناء التقاط الصورة مع زوجها القتيل، وغيرت ملابسها قبل حضور سيارة الإسعاف. .

وقررت نيابة البساتين إحالة الممثلة عبير بيبرس لمحكمة الجنايات، بتهمة قتل زوجها. 

الواقعة بدأت بورود بلاغ من والد المجنى عليه تحرر به المحضر رقم 5598 لسنة 2020، لإدارة البحث الجنائى بالقاهرة، أكد فيه وفاة نجله "عمرو. س. س " 42 سنة صاحب شركة بترول، واتهم زوجة المتوفى عبير وهبة نجيب زكى الشهيرة بـ"عبير بيبرس" 35 سنة ممثلة بقتله.

انتقل، ضابط مباحث قسم شرطة البساتين، وبسؤال المبلغ قرر أنه تلقى مكالمة تليفونية، من زوجة ابنه تخبره بوفاته وفاة طبيعية، وبوصوله وفحص جثته تبين وجود جرح غائر فى الصدر  واتهمه زوجة ابنه بقتله والاستيلاء على 2 مليون جنيه كان بحوزته قبل موته.