قال المهندس محمود السعدى المشرف على مشروعات تأهيل وتبطين الترع، إن ما يجرى تأهيله فى مشروع تبطين الترع بلغ اليوم 789 كيلو مترا، فيما يبلغ إجمالي الأطوال المتعاقد عليها للتأهيل بلغت 5164 كيلو مترا فى مختلف محافظات الجمهورية، حيث يجرى تأهيل 9 كيلو مترات ترع اليوم.

وأضاف السعدى، أن الإدارات العامة للرى مستمرة بواسطة المهندسين والفنيين وأطقم التنفيذ من المقاولين والشركات المنفذة في متابعة وتنفيذ أعمال التأهيل للترع بنطاق الجمهورية.

وأوضح السعدى، أن تلك الأعمال تأتى فى ضوء خطة الوزارة لتأهيل وتبطين الترع ضمن المشروعات التى يجرى تنفيذها لترشيد استخدام الموارد المائية كأحد محاور الاستراتيجية القومية للموارد المائية 2037 والتى تهدف إلى توفير الموارد المائية المطلوبة لكافة القطاعات المستفيدة من الموارد المائية.

يشار إلى أن تنفيذ أعمال تأهيل الترع سيسهم فى تعظيم الاستفادة من الموارد المائية من خلال ترشيد الاستخدامات المائية وحل مشاكل توصيل المياه في نهايات الترع، والمساهمة فى ضمان وصول المياه لنهايات الترع فى أسرع وقت لتحقيق العدالة فى توزيع المياه وزيادة الإنتاجية الزراعية، كما يعمل ذلك على تقليل تكلفة الصيانة وإزالة الحشائش الدورية للترع، بالإضافة إلى أن هذا المشروع يُعتبر من المشروعات كثيفة العمالة مما يساعد في تحقيق أهداف الدولة فى القضاء على البطالة.

وتبلغ تكلفة كيلو التبطين إلى حوالى 3 ملايين جنيه، والنوع الأهم فى التبطين يجرى بطبقة من الأحجار سمك 30 سم وعليه طبقة من الخرسانة العادية سمك 10 سم، وهناك نوع أخر خرسانة مسلحة وخرسانة عادية عليه طبقة من الرمال المثبتة، ويجرى تحديد نوع التبطين طبقا لطبيعة التربة المارة بها الترعة.