عقدت اللجنة الدستورية المؤلفة من مجلس النواب الليبي والمجلس الأعلى للدولة، اجتماعها اليوم في مدينة الغردقة بجمهورية مصر العربية، واتفقت على إجراء استفتاء على الدستور قبل الانتخابات العامة في 24 ديسمبر المقبل. وتشكر بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا السلطات المصرية على استضافتها الكريمة لهذا الاجتماع.

وقالت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا اليوم الأربعاء إن أعضاء المجلسين اتفقوا على إجراء استفتاء على الاقتراح الدستوري الذي صاغته الهيئة التأسيسية لصياغة الدستور، بناءً على القانون رقم (6) لعام 2018 المعدّل بالقانون رقم (1) لعام 2019 ، كما اتفقوا على تعديل المادة (6) من القانون رقم (6) لعام 2019 المتعلقة بالأكثرية المطلوبة لاعتماد الدستور.

واتفق أعضاء المجلسين على استئناف مناقشاتهم في الغردقة من 9 إلى 11 فبراير المقبل، ودعوة المفوضية الوطنية العليا للانتخابات للحضور والمشاركة في مناقشتهم بشأن إجراء الاستفتاء. وطالب المشاركون بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بالمساعدة في تفعيل قرارهم وتوفير الدعم اللازم لإجراء الاستفتاء عند تحديد موعده.

وأشادت البعثة بالوفدين لمداولاتهما المثمرة في إطار خارطة الطريق التي اتفق عليها ملتقى الحوار السياسي الليبي. وتقدر البعثة أيضا الالتزام المعلن من جانب الوفدين بإجراء انتخابات وطنية في 24 ديسمبر المقبل استجابة للمطالب الشعبية الواسعة بتجديد الشرعية الديمقراطية لمؤسساتهم عبر صناديق الاقتراع. وستواصل البعثة العمل مع جميع الجهات المعنية بهدف دعم العملية الانتخابية المؤدية إلى ليبيا ديمقراطية ومستقرة.