نشر إريك ترامب، ابن الرئيس الأمريكى المنتهية ولايته، دونالد ترامب، رسالة ذكر فيها إنجازات والده على مدار الأربع سنوات الماضية.

 

رسالة اريك
رسالة اريك

 

وقال إريك، إنه كان أعظم شرف له أن يجلس فى المقاعد الأمامية فى فترة رئاسة أحد أهم رؤساء الولايات المتحدة فى التاريخ الأمريكى، على حد تعبيره.

 

وأوضج أن والده جاء من خارج المشهد السياسى الأمريكى، وكان "الدخيل" بحق، حيث لم يكن بحاجة إلى المنصب، وإنما كان يعمل من أجل مصلحة الأمريكيين والعمال.

 

وأضاف فى رسالة الوداع أن والده حاول تنظيف "المستنقع" السياسى ولم يلعب وفقا لقواعد السياسة، ولم يوفر كلمات فى انتقاده للوضع، وأكد أنه كان يدعم التعديل الثانى من الدستور الأمريكى، والذى يبيح حيازة الأسلحة.

 

وتحدث عن إنجازاته الاقتصادية، وقال إنه خفض الضرائب بصورة لم تراها الأمة من قبل، وأعاد بناء الجيش الأمريكى، وحصن الحدود، وحمى الحريات الدينية فى الولايات المتحدة وخلق السلام فى الشرق الأوسط، وفضح وسائل الإعلام والرقابة من قبل عملاقة التكنولوجيا.

 

وقال إن سوق الأسهم ارتفع فى عهده ومر الاقتصاد بأزهى عصوره، حيث أصبحت البلاد مستقلة من ناحية الطاقة، معربا عن أمله ألا يتساهل الأمريكيون مع الأعراف القديمة، وأن يأخذوا ما تعلموه خلال السنوات الأربع الماضية، وأن يستمروا فى المحاربة من أجل الحريات.

 

واختتم رسالته قائلا: "لا يوجد رئيس ضحى أكثر من ترامب لصالح أمته.. لنجعل أمريكا عظيمة دائما وبدون شك الأفضل لم يأت بعد".