استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسى اليوم الخميس، الفريق أول ركن شمس الدين كباشي، عضو مجلس السيادة الانتقالى السودانى، وذلك على رأس وفد سودانى رفيع، بحضور سامح شكرى وزير الخارجية والوزير عباس كامل رئيس المخابرات العامة.

 

وقال السفير بسام راضى، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، إن اللقاء تناول "التباحث حول مسيرة العلاقات الثنائية بين الجانبين وسبل دفعها في كافة المجالات، وكذلك القضايا الإقليمية الراهنة".

 

وأكد الرئيس أن موقف مصر تجاه السودان الشقيق ينبع من الترابط التاريخي بين شعبي وادي النيل، وهو الموقف الذى لم ولن يتغير تحت أى ظرف، وطالما مثل نهجاً ثابتاً للسياسة المصرية على مدار الزمن.

 

كما اطلع الرئيس خلال اللقاء على على آخر مستجدات التوترات الحالية على الحدود السودانية الإثيوبية.