تفقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، أعمال تطوير بحيرة عين الصيرة والمنطقة المحيطة بها، وكان رئيس الوزراء تفقد أعمال تطوير قسم الطوارئ ليصبح مُستشفى الاستقبال والطوارئ بقصر العينى، يرافقه الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالى والبحث العلمى، واللواء خالد عبدالعال، محافظ القاهرة، والدكتور محمد عثمان الخشت، رئيس جامعة القاهرة، والدكتورة هالة صلاح الدين، عميد  كلية طب قصر العيني، ومسئولو التنفيذ.

 

واستمع رئيس الوزراء الى شرح من وزير التعليم العالى حول المشروع، الذي يرتقي بخدمات هذا الصرح الطبي، من قسم طوارئ إلى مستشفى الاستقبال والطوارئ بقصر العيني، من خلال التوسع في مساحة قسم الطوارئ من 1000 متر بسعة 23 سريرا، إلى 7000م، بسعة 113 سريرا.

 

وأشاد رئيس الوزراء بالنقلة النوعية في الخدمة الطبية التي ستكون عليها المستشفى بعد التوسع في خدماتها لتوفر الرعاية الصحية بجودة أكبر ولعدد أكبر من المواطنين، كما تعرف على نظام حجز الخدمة الطبية عبر أرقام متسلسلة لمنع التزاحم وضمان سرعة تلقي الخدمة والرعاية اللازمة.