نفى المعهد القومى للبحوث الفلكية، برئاسة الدكتور جاد القاضى، ما يتم تداوله على صفحات التواصل الاجتماعي، بشأن تعرض كوكب الأرض لثلاثة أيام مظلمة بنهاية ديسمبر المقبل، نتيجة لحدوث عاصفة شمسية.

 

وينشر "اليوم السابع" حقيقة إظلام الأرض فى نقاط مبسطة كما يلى كشف عنها المعهد القومى للبحوث الفلكية: 

 

1- تداولت صفحات التواصل الاجتماعي بشأن شائعات بتعرض كوكب الأرض لثلاثة أيام مظلمة بنهاية ديسمبر المقبل.

 

2- الأقاويل ارجعت اظلام الأرض نتيجة لحدوث عاصفة شمسية.

 

3- معهد الفلك أكد أنه لا صحة لتعرض كوكب الأرض لأيام مُظلمة نتيجة حدوث عاصفة شمسية.

 

4- معهد الفلك أكد أيضا على أنه لم يتم رصد أي ظواهر غير طبيعية تتعلق بهذا الشأن أو غيره حتى الآن.

 

5 - كثيراً ما تتردد مثل هذه الأنباء بالتزامن مع قرب نهاية العام وبداية عام جديد.

 

6-  العواصف الشمسية ليس لها  أي علاقة بإظلام الكوكب، وذلك لكونها ظواهر كونية طبيعية ليس لها تأثير خطير على كوكب الأرض. 

 

7-  المعهد بالتنسيق مع العديد من المراصد يتم مراقبة الشمس باستمرار و تعطي توقعات للنشاط الشمسي.

 

8-  يقوم المعهد من خلال المراصد المغناطيسية التي يديرها في (الفيوم وابوسمبل) برصد وقياس المجال المغناطيسي للأرض على مدار الساعة، وكذلك رصد أي ظواهر غير طبيعية ومنها العواصف الشمسية.

 

9-  النشاط الشمسي قد بلغ ذروته في عام 2013، وشهد كوكب الأرض ظاهرة الشفق القطبي.

 

10-  علميا أننا حاليا نتابع الدورة رقم 25 للنشاط الشمسى، والتى بدأت خلال العام الماضى، والتى تشهد هدوءا نسبيا يزداد تدريجيا بتقدم عمر الدورة الشمسية التى يبلغ متوسطها احدى عشر عاما.