قضت محكمة جنح الدقى برئاسة المستشار حسام الدين البدوى بحبس مجدي عبد الغنى عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة السابق، 4 سنوات وغرامة مالية 200 ألف جنيه فى قضيتين جديدتين امتناع عن تسليم ميراث أقاربه، وكفالة قدرها 5 آلاف جنيه عن كل قضية، لإيقاف التنفيذ.

القضية الأولى صدر فيها حكمًا بالحبس سنتين وغرامة 100 آلف جنيه وكفالة 5 آلاف جنيه وحملت رقم 12276 سنة 2020، فيما حملت القضية الثانية والتي صدر فيها نفس الحكم السابق رقم 12278 سنة 2020.

كان مجدي عبد الغنى اتهم بالامتناع عن تسليم حصة ميراث أقاربه، وكان أنور السمرجى محامي عدد من أقارب مجدي عبد الغنى من مستحقى الميراث أقام دعوى اختصه فيها هو وآخرين، واتهمه بالامتناع عن تسليم حصة الميراث الخاصة بهم فى محطة بنزين بالوراق.

وفى وقت سابق، كشف مجدي عبد الغنى، عضو اتحاد الكرة المصرى السابق، عن حقيقة الأخبار التى تم تداولها فيما يتعلق بإصدار حكم قضائى ضده، بسبب خلافات أسرية متعلقة بالميراث، مشيرًا إلى أن الحكم تم إصداره منذ شهرين، وأنه لم يتم القبض عليه كما أشاع البعض.

واستنكر مجدي عبد الغنى، خلال تصريحات تليفزيونية إحياء هذا الموضوع من جديد، موضحًا أن الحكم قديم، وأن هناك منتفعين من فتحه من جديد.

وأضاف عضو اتحاد الكرة المصرى السابق، أن الحكم صدر غيابيا وتم الطعن فيه وسيعاد الحكم فيه من جديد، وأن الهدف من إظهار هذا الموضوع فى الوقت الحالي هو الضغط على المحكمة من أجل إصدار حكم ضده، مؤكدًا أنه لديه المستندات التى ستُثبت عدم إدانته فى هذه القضية، وأن جده توفى عام 1964 وترك إرث كبير، وأن أعمامه يحاولون الاستيلاء على نصيبه فى الميراث.