نجحت القوات البحرية المصرية، فى إنقاذ أحد المراكب التى ترفع العلم التركى فى عمق البحر الأبيض المتوسط، بعد إصداره إشارة استغاثة الساعة الثانية عشر ظهر أمس تفيد بحدوث عطل فنى مفاجىء به على بعد 270 كم شمال مدينة سيدى برانى.

 

على الفور، صدرت الأوامر بدفع الفرقاطة المصرية " الظافر " لموقع الحدث، وتم نقل جميع الركاب على متن الفرقاطة المصرية بإجمالى 57 شخصا ( 48 رجلا – 6 سيدات – 3 أطفال ) من جنسيات مختلفة ( 31 عراقيا – 23 إيرانيا – 2 تركى –  1  مصرى)  مع سحب المركب العاطلة ورسوها صباح اليوم على رصيف قاعدة 3 يوليو البحرية بجرجوب.

 

تم تقديم العلاج الطبى اللازم وكافة الإحتياجات الإدارية لجميع الركاب، وسيتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية بواسطة السلطات المختصة.