ينشر "اليوم السابع" مسودة الاشتراطات البنائية المقترحة للبناء فى القاهرة المقرر الإعلان عنها خلال أيام بالعاصمة، ومن المحتمل أين يتم تغيير بعض الاشتراطات، حيث تضمنت الاشتراطات الجديدة للبناء، حسب ما جاء فى المسودة، وقف البناء بعدة مناطق بالقاهرة مع تغيير الارتفاعات وعدد الأدوار ونسب البناء على مسطح الأرض.

 

وتضمنت الاشتراطات الجديدة عدم تغيير نشاط الأبنية السكنية وإلزام الجميع بتوفير جراجات للسيارات بأى طابق فى المبنى ولا يشترط توفيرها بالبدروم، مع إمكانية إنشاء جراجات حديثة وإلكترونية حشب الكود المصرى.

 

واختصت الاشتراطات الجيدة المناطق التراثية والأثرية بشروط خاصة، طبقا لما يحدده جهاز التنسيق الحضارى والآثار.

 

وحصل "اليوم السابع" على مسودة الاشتراطات الجديدة للبناء في القاهرة والتي يتم إعدادها من اللجان المشكلة من محافظة القاهرة بالتعاون مع كلية الهندسة جامعة عين شمس، قسم التصميم العمراني والتخطيط، بمشاركة أساتذة في التخطيط العمرانى.

  

وأوضحت المسودة الخاصة باشتراطات وضوابط البناء الجديدة بالقاهرة، أنه تم دراسة الكثافات السكانية والبنائية وأنماط العمران وكذلك الوحدات العمرانية المتجانسة بالمدينة من خلال مجموعة معايير وهى: دراسة الكثافات السكانية على مستوى الأحياء والشياخات بعد استغلال الوحدات، والأنماط العمرانية السائدة بالمناطق المختلفة وارتباطها بالنسب البنائية ومسطحات قطع الأراضي السائدة، وإعادة تعريف الاستعمالات السائدة وفقا لتعريف دليل الخدمات المعد من قبل الهيئة، وتوقيع الاشتراطات الخاصة للمناطق ذات القيمة او الصادر لها قرارات خاصة، وأنه تم تصنيف القطاعات وفقا لدليل توزيع الأنشطة واستعمالات الأراضى داخل المدن المصرية لسنة 2019.