نشرت الصفحة الرسمية لوزارة الصحة والسكان، على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"،  مقطع فيديو لتوعية المواطنين من خطورة مرض السعار.

وتحدث في الفيديو الدكتور السيد نصر عبد العزيز، مدير الاستقبال ومدير مركز المعقورين بمستشفى حميات المنصورة، عن خطورة السعار أو ما يسمى مرض داء الكلب، موضحا أنه أحد الأمراض الخطيرة وهو مرض فيروسي يصيب الحيوانات الثديية مثل الكلاب والقطط والحصان والحمار وغيرها.

وأضاف نصر عبد العزيز، أن المرض ينتقل للإنسان عن طريق لعاب الحيوانات المصابة التي تعقر او تخدش الإنسان، غالبا ما تظهر اعراض المرض في صورة أعراض عصبية مثل أرق وهياج وافراز زائد للعاب الخوف من الماء والهواء.

وأشار مدير الإستقبال ومدير مركز المعقورين بمستشفى حميات المنصورة، إلى أن خطورة مرض السعار على الإنسان أنه مميت، بمعنى أن نسبة الوفيات في الحالات التي ظهرت عليها أعراض السعار كانت 100%

وأوضح الفيديو، أن الأعراض تظهر بعد انتهاء فترة الحضانة هي الفترة من وقت دخول الفيروس أو التعرض للاصابة لحين ظهور الاعراض، ممكن تكون قصيرة قد تكون اسبوع وقد تمتد لبعض الحالات إلى سنة، بس غالبا من شهر لـ 3 شهور،   وتعتمد على عدة عوامل مثل شدة الجرج ومكانة غناة بالاعصاب البعد عن المخ، والحمل الفيروسي

وأشار إلى أنه يمكن الوقاية من مرض السعار بالتاكيد بنسبة 100% مثلما ذكرت منظمة الصحة العالمية، عن طريق اتباع  الاجراءات الوقائية اللازمة وفي الوقت المناسب، فبعد التعرض للعقر يجب الغسيل الجيد للجرح وفي اسرع وقت ممكن بالماء الجاري والصابون بفترة كافية لا تقل عن 15 دقيقة ده أهم إجراء على الإطلاق.

وقال إن هذا الإجراء يقي من دخول الوباء للجهاز العصبي بنسبة تصل لـ 90% ، وعقب ذلك التوجه إلى أحد مراكز المعقورين أو أقرب مستشفى بهدف العناية للجرح وأخذ الطعم الواقي من السعار، محذرًا من خياطة الجرح الناتج عن عض الحيوان.