تشهد المنظومة التعليمية فى عهد الرئيس عبد الفتاح السيسى نهضة حقيقية، على كافة المستويات والأصعدة، وأصبح هناك تحسن ملحوظ فى مستوى ومكانة التعليم فى مصرومن ضمن إجراءات تطوير المنظومة التعليمية، الارتقاء بطريقة امتحانات طلاب الثانوية العامة لتصبح رقمية وليس ورقية بحيث يؤدى الطلاب الامتحانات أون لاين ويتم إطلاعهم على النتيجة مباشرة.

كما أن تطوير المنظومة التعليمية يعتمد على تقليل العامل البشرى وتأثيره فى التعامل مع مستقبل الطلاب.

ولم يكتفى النهوض بالمنظومة التعليمية للثانوية العامة عند الوقوف على امتحان الطلاب أون لاين، بل يتم إتاحة الفرصة أمام الطلاب لأداء الامتحانات 3 مرات مع احتساب أعلى درجات فى الامتحانات الثلاثة، فضلا عن أن الحضور بالمدراس أصبح يتراوح بين يومين لثلاثة أيام.