سلط معهد واشنطن الضوء على انتخابات منظمة التجارة العالمية، مؤكدا أن المرشح المصرى عبد الحميد ممدوح جميل، يمتلك خبرات واسعة قادرة على تحقيق مصالح التجارة العالمية ، مضيفا في تقرير له إن التحضيرات تجري حاليا لانتخاب مدير عام جديد ‏لـ"منظمة التجارة العالمية"، والتي يتنافس بها المرشح المصري عبد الحميد ممدوح جميل، الى جانب ثمانية مرشحين من أمريكا ‏الجنوبية وأوروبا وأفريقيا وآسيا وستبدأ عملية الاختيار بين 7 و16 سبتمبر.‏

وقال المعهد ، في تقرير له إن المرشح المصرى عبد الحميد ممدوح هو محامٍ ‏متخصص في شؤون التجارة الدولية يتمتع بثلاثين سنة من الخبرة تشمل الصياغة ‏القانونية لاتفاق إنشاء منظمة التجارة العالمية، وتخصصات الأمين العام في ‏صياغة الاتفاقية العامة لتجارة الخدمات، كما شارك في تحويل الاتفاقية العامة ‏للتعريفة الجمركية والتجارة إلى منظمة التجارة العالمية.‏

 

وقاد ممدوح مفاوضات متعددة الأطراف ولعب دور المستشار للعديد من ‏حكومات الدول الأعضاء في "منظمة التجارة العالمية" في الشؤون المرتبطة بعمل ‏المنظمة.‏

ويعتبر ممدوح خبيرًا فنيًا فى تفاصيل وخبايا النظم الاقتصادية وساهم في صياغة ‏والتفاوض بشأن العقود منذ تأسيس المنظمة ورغم أن كافة المرشحين لمنصب ‏المدير العام ليس لديهم انتماءات سياسية، إلا أنهم مرتبطون بدولهم، ولا بدّ من ‏تسليط الضوء على قدرة مصر على تسيير علاقات تجارية مع الولايات المتحدة ‏والصين من دون تعريض العلاقة الثنائية المؤسسية لأي منهما للخطر، ما تتميز ‏مصر بأنها تربط بين أفريقيا والشرق الأوسط ولديها علاقات وطيدة مع الطرفين.‎

وفقا للتقرير فأن ممدوح ، يعمل ضمن الأنظمة المتعددة الأطراف والحكومات ‏يتمتع بالصفات الضرورية لضمان التوافق ويملك في الوقت نفسه الأدوات اللازمة ‏لإدخال إصلاحات على عقد المنظمة خلال الفترة القادمة.