هاجم الرئيس دونالد ترامب، منافسه الديموقراطي جو بايدن.. قائلا: "أنه يتهاون مع اليسار المتطرف ويتعامل معهم على أنهم مافيا يخاف من غضبهم فيعطيهم ما يريدون".

وصرح ترامب، أن جو بايدن يكذب عندما قال أن المتظاهرين كانوا متظاهرين سلميين في بورتلاند وشيكاغو، قائلا: "سلميين بحق وكانت النيران تشتعل ورائهم"، مشيرا إلى أن بايدن فشل في إدانة أنتيفا والنهب خلال الاحتجاجات في خطابه في وقت سابق اليوم.

من جانبها ألقت السكرتيرة الصحفية للبيت الأبيض كايلي ماكناني باللوم على الديمقراطيين يوم الاثنين في أعمال العنف التي وقعت، مشيرة الى أن دعوات وقف تمويل الشرطة أدت إلى زيادة جرائم القتل.

قالت ماكناني: "لا أحد يريد أن يرى العنف الذي شهدناه في مدننا .. في بورتلاند ، لديك زيادة بنسبة 650٪ في جرائم القتل وفي سياتل ، كان إجمالي جرائم القتل في الأشهر الثمانية الأولى يتجاوز العدد الإجمالي تقريبًا في عام 2019"