وصل الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، والوفد الوزارى المرافق له، إلى مطار الخرطوم الدولى، حيث كان فى استقباله الدكتور عبدالله حمدوك، رئيس وزراء السودان، وعدد من الوزراء من الجانب السودانى.

 

ومن المنتظر أن تبدأ بعد قليل جلسة المباحثات الموسعة بين وفدى البلدين. 

 

كان الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، قد غادر القاهرة صباح اليوم، متوجهاً إلى جمهورية السودان الشقيقة، على رأس وفد رفيع المستوى يضم وزراء: الكهرباء والطاقة المتجددة، والموارد المائية والري، والصحة والسكان، والتجارة والصناعة، وعدداً من مسئولي الجهات المعنية، في زيارة تستغرق يوما واحداً؛ وذلك لبحث عدد من الملفات والقضايا ذات الاهتمام المشترك بين البلدين، بما في ذلك ملف سد النهضة.

ويعقد الجانبان المصري والسوداني، برئاسة رئيسى وزراء البلدين، جلسة مشاورات موسعة تتناول أوجه التعاون بين البلدين في مختلف المجالات، كما من المقرر أن يلتقي الدكتور مصطفى مدبولي، خلال الزيارة، قيادات مجلس السيادة السوداني.