أطلق المحافظون جرس إنذارا أخيرا لسداد رسوم جدية التصالح فى بعض مخالفات البناء، حيث تشهد محافظات مصر إجراءات صارمة نحو مخالفات البناء بعد توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي بضرورة التعامل معها بشكل حازم وعدم السماح للمقاولين بمخالفة القوانين والاستيلاء على أراضى الدولة، وتم فتح باب التقنين خلال الفترة الأخيرة ومنح المخالفين مدة زمنية لتقنين أوضاعهم ودفع 25% من قيمة المخالفة لإثبات جدية التصالح، ومن ثم التعامل مع المخالفات بالإزالة التامة.

ففى أسيوط، وجه اللواء المحافظ عصام سعد، المسئولين وقيادات المحافظة بعقد لقاءات دورية مع رؤساء وأعضاء لجان التصالح فى مخالفات البناء بالتنسيق مع رؤساء الأحياء والمراكز والمدن لتذليل أى معوقات وتسهيل عمل اللجان وتحقيق تقدم فى ملف التصالح للتسهيل على المواطنين المتقدمين بطلبات على مخالفات البناء لتقنين الأوضاع فى الأعمال التى ارتكبت بالمخالفة لأحكام قانون البناء رقم 119 لسنة 2008.

كما وجه باستلام كافة طلبات التصالح المقدمة من المواطنين دون معوقات بعد سداد رسوم الفحص المقررة قانونًا وعرضها على اللجان الفنية المختصة للبت فيها مع إعطاء مقدم الطلب شهادة تفيد تقدمه بالطلب بما يتيح له وقف نظر الدعاوى المتعلقة بالمخالفة ووقف كافة الإجراءات الصادرة لحين البت فى طلب التصالح وفقًا للقانون.

وجدد محافظ أسيوط مناشدته للمواطنين للإسراع فى سداد جدية التصالح 25% من قيمة الرسوم المستحقة للمخالفة وتقنين أوضاعها عن طريق التصالح فى مخالفات البناء، مؤكدًا أن اليوم السبت 15 أغسطس هو آخر موعد لسداد رسوم جدية التصالح فى مخالفات البناء للمواطنين الذين تقدموا بطلبات التصالح من قبل ليتسنى لهم السير فى باقى الإجراءات وإلا اعتبر الطلب المقدم للتصالح لاغيًا، مشيرا إلى استمرار استلام طلبات التصالح الجديدة حتى انتهاء الموعد المحدد والمقرر له نهاية شهر سبتمبر المقبل بجميع المراكز التكنولوجية بالمراكز والأحياء على مستوى المحافظة طوال أيام الأسبوع بالإضافة إلى أيام الجمعة والسبت والعطلات الرسمية واعتبارها أيام عمل عادية.

وفى هذا الإطار عقد المهندس نبيل الطيبى سكرتير مساعد المحافظة اجتماعًا مع مسئولى لجان التصالح والإدارات الهندسية والزراعية والمركز التكنولوجى بمركز أبنوب بحضور تاج الدين أبو سداح رئيس المركز ونواب ومساعدى رئيس المركز ورؤساء القرى وتم خلال الاجتماع استعراض عدد مخالفات البناء وأعداد المتقدمين للتصالح وإجمالى عدد من دفعوا جدية التصالح بالإضافة إلى أبرز المشكلات التى تواجه القائمين على تنفيذ القانون والإجراءات التى اتخذتها المحافظة لتحفيز المواطنين على التصالح.

وفى بورسعيد، أكد اللواء المحافظ عادل الغضبان، استمرار عمل المراكز التكنولوجية بأحياء المحافظة جميع أيام الأسبوع بالإضافة إلى أيام الجمعة والسبت فى استقبال طلبات المواطنين ودفع جدية التصالح في بعض مخالفات البناء وتقنين أوضاعها وفقاً لأحكام القانون رقم 17 لسنة 2019 ولائحته التنفيذية والمعدل بالقانون رقم 1 لسنة 2020 ولائحته التنفيذية وسداد جدية تصالح بنسبة 25 % من قيمة المخالفة.

وقال محافظ بورسعبد، إن ذلك يأتى تنفيذًا لتوجيهات القيادة السياسية وتكليفات الحكومة بتقديم كافه سبل التعاون والتسهيلات للمواطنين المتقدمين للتصالح على تلك المخالفات لسرعة تقنين أوضاعهم وفقًا للإشتراطات القانونية قبل إنتهاء المدة المحددة.

وشدد  محافظ بورسعيد، على رؤساء الأحياء بأهمية المتابعة المستمرة والدورية لسير العمل فى هذا الملف على مدار اليوم، والتأكد من تذليل كافة العقبات وتقديم كل التسهيلات والتيسيرات للمواطنين أثناء تقديم طلبات التصالح، ودفع رسوم الجدية.

وأوضح محافظ بورسعيد أن هناك فرصة كبيرة أمام المواطنين الراغبين فى التصالح لتصحيح أوضاعهم فى مخالفات البناء، وفقاً للقانون وعدم تعرضهم لإزالة المخالفات، بعد دفع المبالغ المالية الخاصة بجدّية التصالح لحين انتهاء الفحص والبت من أعمال اللجنة المختصة.

وفى الأقصر، أعلن العميد علاء عبد الجابر رئيس مركز ومدينة القرنة غرب المحافظة، أنه تتم مواصلة العمل بالمركز التكنولوجى، لتلقي طلبات المواطنين للتصالح في بعض مخالفات البناء ودفع رسوم جدية التصالح، وذلك بناء على توجيهات المستشار مصطفى ألهم محافظ الأقصر بمواصلة تلقى الطلبات يومى الجمعة والسبت.

وأكد رئيس مركز ومدينة القرنة، لـ"اليوم السابع"، أن العمل بالمركز التكنولوجي للمجلس على قدم وساق، لضرورة قيام مقدمي طلبات التصالح على مخالفات البناء بسرعة سداد مبلغ الـ25% المقررة كجدية تصالح، ليتسنى لهم السير في باقي الإجراءات وإلا أعتبر الطلب المقدم للتصالح لاغياً، كما شدد العميد علاء عبد الجابر على استلام طلبات التصالح من المواطنين عن مخالفات البناء دون معوقات بعد سداد رسوم الفحص المقررة قانوناً.

وأضاف رئيس مركز ومدينة القرنة، أن الدولة حريصة على إنجاز هذا الملف، ولا تهاون مع المخالفين، مشيراً إلى توجهات الدولة بالتصدى بكل حسم لكافة أشكال التعديات على أراضى أملاك الدولة والأراضى الزراعية ومخالفات البناء، مشيراً إلى أن المركز التكنولوجي يعمل بشكل مستمر ومنتظم لإستقبال طلبات المواطنين للتصالح فى مخالفات البناء، وحتى إنتهاء الموعد المحدد لإستلام الطلبات والمقرر له نهاية شهر سبتمبر المقبل، ومن الجدير بالذكر أن آخر موعد لسداد رسوم جدية التصالح في مخالفات البناء للمواطنين الذين تقدموا بطلبات التصالح هو 15 أغسطس الجارى، حيث يأتي ذلك في إطار توجيهات المستشار مصطفى ألهم محافظ الأقصر.

وكان قد وجه المستشار مصطفى ألهم محافظ الأقصر، تعليماته لرؤساء الوحدات المحلية للمراكز والمدن التابعة للمحافظة بشأن تكثيف التواصل والإعلان بكافة الوسائل وتوعية المواطنين بأن آخر موعد لقبول سداد نسبة 25 % جدية التصالح بمخالفات البناء هو 15 أغسطس الحالى، مشدداً على أنه سيتم تنفيذ الإزالة الفورية للمخالفات لمن لم يقم بسداد 25 % من قيمة المخالفة كجدية تصالح، كما أكد محافظ الأقصر على تسهيل الإجراءات والتيسير علي المواطنين، والعمل خلال الفترتين الصباحية والمسائية لكافة العاملين بالمنظومة حتي يتسنى قبول أكبر عدد من الطلبات، وسيتم تنفيذ الإزالات بعد الفترة المحددة لمن لم يقم بسداد نسبة جدية التصالح المشار إليها.

وتشهد المراكز التكنولوجية المنتشرة بنطاق محافظة الشرقية إقبالا كبيرا من المواطنين لسرعة تقديم طلبات التصالح على مخالفات البناء العشوائى قبل انتهاء المدة المحددة، فاستقبلت المراكز التكنولوجية 39 ألفا و114 طلباً من المواطنين للتصالح على مخالفات البناء العشوائى وتسديد 190 مليونا و704 آلاف جنيه حتى 13 أغسطس.

يأتى ذلك استمرارا لتنفيذ توجيهات القيادة السياسية بفتح باب التصالح على مخالفات البناء وتقديم كافة سبل التعاون والتسهيلات للمواطنين المتقدمين للتصالح على تلك المخالفات لسرعة تقنين أوضاعهم وفقا للاشتراطات القانونية قبل انتهاء المدة المحددة وذلك حتى 30 سبتمبر 2020 .

وكلف المحافظ، رؤساء المراكز والمدن والأحياء بتقديم كافة التسهيلات للمواطنين أثناء تقديمهم طلبات التصالح على مخالفات البناء لتقنين الأوضاع فى الأعمال التى اُرتكبت بالمخالفة لأحكام قانون البناء رقم 119 لسنة 2008، وذلك تفعيلاً للقانون رقم 17 لسنة 2019 ولائحته التنفيذية الخاص بفتح باب تلقى طلبات التصالح على بعض مخالفات البناء وتقنين الأوضاع، مشيراً إلى استغلال عوائد قانون التصالح بأفضل صورة ممكنة، بما يعود بالنفع والفائدة على المواطنين من خلال وضع خطط لتنفيذ مشروعات تنموية بالمحافظة، وتوجيه الإستثمارات و الموارد نحو تنفيذ تلك المشروعات.

وأهاب المحافظ بالمواطنين من أصحاب الشأن بالتقدم بطلبات التصالح لتلاشى حملات الإزالة  للعقارات والتعديات المخالفة على أراضى أملاك الدولة وإتخاذ الإجراءات القانونية حيال المخالفين.

كما أصدر الدكتور محمد هاني غنيم محافظ بني سويف تعليماته لرؤساء الوحدات المحلية، بالمتابعة المستمرة لسير العمل في المراكز التكنولوجية بمقار الوحدات المحلية لقبول نسبة الــ 25% ممن تقدموا للتصالح قبل يوم 15 يوليو الماضى، موجها باستمرار العمل خلال يومي الجمعة والسبت القادمين.

وطالب المحافظ المواطنين بسرعة سداد جدية تصالح المقررة بنسبة 25% من إجمالية قيمة المخالفة بحسب المساحة المحددة في الطلب" قبل انتهاء المهلة الممنوحة في 15 أغسطس الجاري وطبقا للحد الأقصى المذكور في الكتاب الدوري الصادر بقرار مجلس الوزراء.

ووجه المحافظ، بضرروة تقديم كافة التسهيلات للمواطنين، مع تسهيل الإجراءات وزيادة عدد العاملين في منظومة التصالح لمواجهة الزحام المحتمل ببعض المقار المخصصة لهذا الغرض.

وشدد اللواء جمال نور الدين، محافظ كفر الشيخ، على العمل بالمراكز التكنولوجية بالوحدات المحلية للمراكز والمدن خلال الفترة المسائية ويومي الجمعة والسبت، لتلقى طلبات التصالح في بعض مخالفات البناء، وفقًا لأحكام القانون رقم 17 لسنة 2019 ولائحته التنفيذية والقانون رقم 1 لسنة 2020 وسداد نسبة الـ25٪ رسوم جدية التصالح في بعض مخالفات البناء، مؤكدًا أن آخر موعد لسدادها اليوم السبت الموافق 15 أغسطس طبقًا لقرار رئيس مجلس الوزراء.

ووجه محافظ كفر الشيخ، رؤساء المجالس والمدن بتسهيل الإجراءات وزيادة عدد العاملين فى منظومة التصالح نظرًا للزحام الشديد، وذلك لقبول أكبر عدد من الطلبات، تنفيذًا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، وتكليفات الحكومة بتقديم كل سبل التعاون والتسهيلات للمواطنين المتقدمين للتصالح على تلك المخالفات لسرعة تقنين أوضاعهم وفقًا للاشتراطات القانونية، وتجنب تنفيذ الإزالات بعد 15 أغسطس 2020 لمن لم يسددوا نسبة الـ25%، مناشدًا كل المواطنين المخالفين بسرعة تقديم الطلبات قبل انتهاء المهلة المحددة فى الخامس عشر من الشهر الحالى.

وشهدت المراكز التكنولوجية بمراكز ومدن محافظة كفرالشيخ، الجمعة، توافد عدد كبير من المواطنين لتقديم الطلبات الخاصة بالتصالح فى بعض مخالفات البناء وتقنين أوضاعها، وفقاً لأحكام القانون رقم 17 لسنة 2019 م ولائحته التنفيذية والقانون رقم 1 لسنة 2020 م ولائحته التنفيذية وسداد جدية تصالح بنسبة 25% من قيمة المخالفة.

وصرح عبد الحميد الهجان محافظ القليوبية بأنه تقرر العمل بالمراكز التكنولوجية بالوحدات المحلية للمراكز والمدن يومى الجمعة والسبت لتلقى طلبات التصالح فى بعض مخالفات البناء وفقا لأحكام القانون رقم 17 لسنة 2019 ولائحته التنفيذية والقانون رقم 1 لسنة 2020 وسداد نسبة الـ25% رسوم جدية التصالح فى بعض مخالفات البناء، حيث أن آخر موعد لسدادها اليوم السبت الموافق 15 أغسطس طبقًا لقرار رئيس مجلس الوزراء.

وأكد المحافظ انتظام تلك العملية بجميع الوحدات المحلية، موضحا أنه تم التوجيه بتقديم كافة التيسيرات للمواطنين المتقدمين للتصالح على تلك المخالفات لتقنين أوضاعهم وفقًا للاشتراطات المحددة بالقانون، مناشدا المواطنين بسرعة تقديم طلبات التصالح بشأن مخالفات البناء قبل انتهاء المدة المحددة.

فيما أعلنت محافظة القليوبية بقيادة اللواء عبد الحميد الهجان محافظ القليوبية، أن أخر موعد لسداد نسبة الـ 25% للمتقدمين للتصالح في مخالفات البناء في فترة ما قبل 25 يوليو الماضي ولم يسددوا هذه النسبة من قيمة التصالح كجدية للتصالح، والتى سوف تنتهي 15 أغسطس الجارى.

وشدد محافظ القليوبية، على رؤساء المدن والوحدات المحلية والأحياء بتكثيف التواصل والإعلان بكافة الوسائل المتاحة للمواطنين بأن أخر موعد لقبول سداد نسبة الـ 25% من الذين تقدموا للتصالح قبل 25 يوليو الماضي هو 15 أغسطس الجارى، مشيرا إلى أنه سوف يتم الإزالة الفورية لمن لم يقم بسداد هذه النسبة كجدية للتصالح، ضمن الموجة الحالية للإزلات والتى تم مدها حتى 31 أغسطس الجارى.

وتابع المحافظ أنه تم التنبيه على رؤساء المدن والأحياء بضرورة التسهيل في إنهاء الإجراءات وزيادة عدد العاملين في منظومة التصالح نظرا للزحام الشديد على عدد من الوحدات المحلية بمناطق مختلفة والعل خلال الأيام المتبقية بما فيها العطلات بالفترتين الصباحية والمسائية، وذلك لقبول أكبر عدد من الطلبات وتجنب تنفيذ الإزالات.

وأكد اللواء أشرف عطية، محافظ أسوان، أنه أعطى توجيهاته لرؤساء المراكز الخمس فى أسوان ودراو وكوم أمبو ونصر النوبة وإدفو، بتعديل مواعيد العمل بمراكز التطوير التكنولوجى التابعة لكل مركز، لتستمر فى قبول طلبات التصالح فى مخالفات البناء حتى اليوم السبت.

وأضاف محافظ أسوان، أنه أعطى توجيهاته لرؤساء المراكز الخمس فى أسوان أيضاً، بمد فترة العمل بمراكز التطوير التكنولوجى التابعة لكل مركز لتصبح: "مركز أسوان / نصر النوبة / إدفو يستمر العمل بها حتى الساعة الخامسة مساء"، و"مركز كوم أمبو يستمر العمل به حتى الساعة الثامنة مساء"، و"مركز دراو يستمر العمل به حتى الساعة الثالثة مساء".

وأوضح اللواء عطية، أن موظفى الخزينة، وكذلك مسئولى الإدارات الهندسية والتنظيم المسئولين عن تقدير قيمة التصالح يستمرون فى عملهم بنفس المواعيد السابقة.

يأتى ذلك فى إطار جهود المحافظة المستمرة لتقديم كافة التسهيلات الممكنة لسرعة إنهاء الإجراءات الخاصة بأصحاب التصالح فى مخالفات البناء وسداد نسبة الـ 25 ٪ من قيمة المخالفة كرسوم للتصالح.

وتواصل الوحدات المحلية فتح أبوابها اليوم أمام المواطنين الراغبين فى سداد قيمة جدية التصالح فى مخالفات البناء قبل إغلاق الباب اليوم السبت كما حددته محافظة المنيا ، وذلك لمن تقدموا بطلبات قبل 15يوليو الماضى .

وقد فتحت الوحدات المحلية ابوابها فى أيام الإجازات والعطلات الرسمية لاستقبال المواطنين منعا للتزاحم ضمن الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

وكان اللواء أسامة القاضى محافظ المنيا، قد قرر خفض مبالغ مقابل التصالح وتقنين الأوضاع، في بعض مخالفات البناء، وذلك استجابة لمطالب المواطنين راغبي التصالح في بعض مخالفات البناء، في إطار تنفيذ توجيهات القيادة السياسية، بالتيسير على المواطنين، ومراعاة الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية، وتحقيق الاستقرار الاجتماعي.

وأكد المحافظ، على انتظام العمل في جميع المراكز التكنولوجية جميع أيام الأسبوع، بالإضافة الى أيام العطلات والاجازات الرسمية، مناشدا ، المواطنين المخالفين الذين تقدموا بطلبات للتصالح قبل 15-7 بالإسراع في التوجه للمراكز التكنولوجية وسداد جدية التصالح 25 % من قيمة الرسوم المستحقة للمخالفة وتقنين أوضاعها عن طريق التصالح ، وأكد  أن اليوم  15 أغسطس الجاري آخر موعد لسداد رسوم جدية التصالح في مخالفات البناء للمواطنين.

كما ناشد المحافظ المواطنين الذين لم يتقدموا بطلبات تصالح حتي الان بالإسراع للتوجه الى المراكز التكنولوجية وتقديم طلب التصالح ، مصحوبة بسداد 25% من قيمة التصالح ، قبل انتهاء المهلة المحددة في 30 سبتمبر 2020 ، حيث يجرى استلام كافة الطلبات في المراكز التكنولوجية بالمراكز والأحياء على مستوى المحافظة.