كشف المركز الإعلامى لمجلس الوزراء ، إنه فى ضوء ما تردد من أنباء بشأن تأثر حركة الملاحة بقناة السويس نتيجة اتخاذ السفن مسارات بديلة، تواصل المركز مع هيئة قناة السويس، والتي نفت تلك الأنباء، مُؤكدةً أنه لا صحة لتأثر حركة الملاحة بقناة السويس نتيجة اتخاذ السفن مسارات بديلة.

 

وأوضحت هيئة قناة السويس، أن حركة الملاحة بالقناة تسير وفق المعدلات الطبيعية، حيث شهدت حركة الملاحة زيادة بنسبة 4.4% خلال النصف الأول من عام 2020 ، مقارنة بنفس الفترة عام 2019 رغم أزمة كورونا، مشددةً على أن مسار القناة سيظل المسار الأقصر والأكثر أمناً للربط بين الشرق والغرب.

 

وفي سياق متصل، فقد زادت أعداد السفن العابرة لقناة السويس لتصل إلى 19.3 ألف سفينة عبرت القناة خلال عام 2019/2020، مقارنة بـ 18.5 ألف سفينة عبرت القناة خلال عام 2018/2019، و17.9 ألف سفينة عبرت القناة خلال عام 2017/2018، و17 ألف سفينة خلال عام 2016/2017، بينما شهد عام 2015/2016 عبور 17.3 ألف سفينة، في حين زادت الحمولة الصافية بنسبة 16.9% في الأعوام المالية خلال الفترة 2015-2020 مقارنة بالفترة 2010-2015.

 

كما ارتفعت إيرادات قناة السويس بالدولار بنسبة 4.7% في الأعوام المالية خلال الفترة         2015-2020 مقارنة بالفترة 2010-2015، حيث بلغت إيرادات القناة خلال عام 2019/2020، نحو 5.7 مليار دولار، بعدما كانت 5.8 مليار دولار خلال عام 2018/2019، ويأتي هذا التراجع نتيجة لانخفاض حركة التجارة العالمية بنسبة 18.5%، خلال الربع الثاني لعام 2020، وتراجع مؤشرات الاقتصادات العالمية، وتأثير تداعيات أزمة فيروس كورونا على سوق النقل البحري