قال شحاتة المقدس، نقيب الزبالين، إنه تلاحظ وجود زيادة كبيرة فى إجمالى وزن عظام أضاحى عيد الأضحى هذا العام، بزيادة بلغت نحو 7 آلاف طن، مشيرا إلى أن ذلك يدلل على زيادة معدلات ذبح الأضاحى هذا العام، رغم استمرار انتشار وباء كورونا المستجد.

 

وأوضح المقدس، فى تصريحات خاصة لليوم السابع، أنه تم جمع إجمالى 17 ألف طن من العظام خلال أيام العيد الأضحى لعام 2020، بستة مناطق للزبالين فى القاهرة الكُبرى، الجيزة تم جمع منها 5 آلاف طن عظام، والقاهرة والقليوبية 12 ألف طن، فيما بلغ حج باقى مخلفات الذبح من أحشاء وروث الحويانات، والأرجل حوالى 3 آلاف طن.

 

وتابع نقيب الزبالين،، يُعد هذا العام هو أكثر عام نشهده خلال فترة طويلة، تم ذبح أضاحى به رغم وجود فيروس كورونا، حيث بلغ إجمالى الزيادة هذا العام 7 آلاف طن عن العام الماضى، حيث لم نعتاد أن يتخط حجمها الـ10 آلاف طن.

 

وكان شحاتة المقدس، نقيب الزبالين قد قال فى تصريحات سابقة لليوم السابع، إن العظم هو أهم المخلفات بالنسبة للزبالين، حيث يعتبر مصدر رزق موسمى لهم، رغم أن سعر الطن من العظم لا يزيد عن متوسط من 300 إلى 400 جنيه، لأنها مواد قابلة للتعفن، وبالتالى يحتاج إلى جهد أكبر للنقل فور إنتهاء الذبح، مضيفا: أن تجار العظم يمرون على الزبالين لجمع تلك السلع الموسمية، ويتم شراء الكيلو منه بـ20 قرش، ليتم بيعه بحوالى 40 قرش للبائع المتجول، ثم يبيع الطن لتاجر التجزئه بـ200 جنيه، ويتم تسليمه لتاجر الجملة بـ300 جنيه، ويصل للمصنع بـ400 جنيه.