بحث الفريق عبد المنعم التراس رئيس الهيئة العربية للتصنيع مع المستشار محمد عبد الوهاب الرئيس التنفيذى للهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، سبل تعزيز الصناعة الوطنية وتشجيع الشركات العالمية على الاستثمار وتوطين منتجاتها فى مصر.

 

وخلال المقابلة تم عرض رؤية العربية للتصنيع بشأن تعميق التصنيع المحلى من خلال التعاون مع كبرى الشركات الاستثمارية وتحديد آليات تعزيز التعاون فى العديد من مجالات الصناعة المختلفة، كما تم الاتفاق بين العربية للتصنيع وهيئة الاستثمار على تشكيل مجموعة عمل مشتركة تكون مهمتها متابعة المشروعات المشتركة قيد التنفيذ، وكذا ترويج الفرص الاستثمارية المتاحة لدي الهيئة العربية للتصنيع في أهم الأسواق الدولية.

 

وأكد الطرفان أهمية تنسيق الجهود لدعم الشراكة مع القطاع الخاص وتشجيع الشركات العالمية على توطين التكنولوجيا الحديثة فى مصر وتغطية احتياجات السوق المحلية، بالإضافة إلى التصدير بأسعار منافسة للمنطقة الأفريقية والعربية بالاستفادة من الاتفاقيات التجارية ومناطق التجارة الحرة.  

 

وشدد "التراس" على تنفيذ توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى بتعزيز فرص الاستثمار وتوطين التكنولوجيا الحديثة وتطوير أساليب ونظم الصناعة والإنتاج بالتعاون مع كبريات الشركات العالمية. 

 

وأضاف أن العربية للتصنيع تستهدف بهذه المشروعات توفير فرص عمل جديدة للشباب , مشددا علي أهمية زيادة القيمة المضافة للمنتجات المصرية وتحقيق الرقمنة لكافة مشروعات التنمية العملاقة.

 

ونوه المستشار "محمد عبد الوهاب" إلى البُعد الإستراتيجي لتطوير الصناعة المحلية مما يساهم في إحلال بعض وارداتنا من الخارج، موضحاً أهمية التنسيق المشترك مع الهيئة العربية للتصنيع في عمليات التفاوض مع المستثمرين الراغبين في فتح أسواق جديدة لهم في مصر، والعمل على إنجاز كافة الموافقات والتصاريح اللازمة لتنفيذ المشروعات.