قالت الرئاسة الفرنسية، إن فرنسا ستعزز "مؤقتا" حضورها العسكرى فى شرق المتوسط، وفقا لحبر عاجل بثته قناة العربية الحدث منذ قليل، وأعلنت الرئاسة الفرنسية التضامن الكامل مع اليونان ضد التدخلات التركية فى البحر المتوسط.

ويتزايد الغضب اليوناني من السلوك العدوانى التركى في منطقة شرق المتوسط، حيث تنشر اليونان أسطولها البحرى لمواجهة تلك الممارسات التركية التي تتناقض مع القانون الدولى، وتشهد حالة استنكار عالمى، حيث أكدت وزارة الدفاع اليونانية، أن الأسطول البحرى اليونانى موجود في المنطقة لمراقبة التحركات التركية، وفى هذا السياق ذاته، أعلنت الخارجية اليونانية، أن وزير الخارجية يلتقى نظيره الأمريكى مايك بومبيو الجمعة لبحث التطورات فى شرق البحر المتوسط فى ظل تصاعد الاستفزاز التركى.

كما أكد وزير الخارجية اليونانى نيكوس دندياس، أن تركيا أثبتت أنها تفضل سياسة الزوارق الحربية على الحوار الصادق، وفقا لخبر عاجل بثته قناة سكاى نيوز منذ قليل، متابعا: سندافع عن سيادتنا وعن حقوقنا السيادية، مستطردا: لن نقبل بسياسة الأمر الواقع في البحر المتوسط وعلى تركيا سحب سفينة التنقيب من المنطقة.