منعت الشرطة التركية النساء المحتجات على العنف ضد المرأة، من إلقاء بيانهن، المتعلق باتفاقية إسطنبول، المعنية بحماية حقوق المرأة، واعتدت عليهن واعتقلت العديد منهن، حيث منعت قوات الشرطة التركية البيان النسائي في أنقرة، اليوم الأربعاء، حول قتل النساء واتفاقية إسطنبول، ولم تكتف بذلك، بل اعتدت عليهن واعتقلت العديد منهن.

ووفقا لقناة تركيا الآن، التابعة للمعارضة التركية، كان العشرات من السيدات قد تجمعن أمام محطة مترو كوليج بأنقرة، وطلبت الشرطة منهن التفرق على أساس أنهن منعن حركة المشاة والمركبات وحاول العديد من رجال الشرطة المحيطون بالنساء تفريقهن. ثم ردت النساء على الشرطة، مؤكدين أن عنف الذكور يحدث هنا أيضًا واعتدت الشرطة على العديد من النساء اللاتي تجمعن للإدلاء ببيان واحتجزتهن.

كان مسئولون في حزب العدالة والتنمية الذي يتزعمه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أكدوا أن الحزب يدرس انسحاب تركيا من الاتفاقية الدولية التي تهدف لحماية النساء، ما أثار قلق الناشطين الذين يعتبرون المعاهدة أداة أساسية لمكافحة العنف المنزلي المتزايد.