سلطت التغطية الموسعة لـ"تليفزيون اليوم السابع"، الضوء على آخر تطورات أسعار الذهب التى واصلت ارتفاعها، حيث ارتفعت الأسعار فى مصر بقيمة 7 جنيهات، ليسجل عيار 21 وهو الأكثر مبيعا في مصر 862 جنيها للجرام، وذلك على خلفية ارتفاع سعر الذهب عالميا للمرة الثانية لتسجل الأوقية 1943 دولار. وقال وصفى واصف، رئيس شعبة الذهب باتحاد الغرف التجارية، لـ"تليفزيون اليوم السابع"، أن هناك 3 أسباب لارتفاع أسعار الذهب في مصر، السبب الأول هو ارتفاع قيمة الدولار في الخارج، أما السبب الثانى هو إعلان الرئيس الروسى بوتين التوصل للقاح لفيروس كورونا، مضيفاً: "السبب الثالث لارتفاع سعر الذهب هو أن المعادن الثمينة التي ترتفع سعرها تأتى فترة جنى الأرباح وهى الفترة التي يقتنع فيها التجار والمواطنين بأنه الوقت المناسب لبيع الذهب".

وأوضح رئيس شعبة الذهب باتحاد الغرف التجارية، أن أزمة كورونا أثرت على اقتصاد العالم وتسببت في تراجع الفائدة، وتراجع أسعار العملات، وتزايد الطلب على سعر الذهب مما أدى لاتفاع أسعاره، مضيفاً: "أسعار الذهب تراجعت أمس وبلغ التراجع نحو 126 دولاراً للأوقية، ثم بدأ الذهب في الارتفاع وتعويض جزء من الخسائر اليوم الأربعاء".

ودعا رئيس شعبة الذهب باتحاد الغرف التجارية، المواطنين لشراء الذهب، قائلاً:" أنصح المواطنين بشراء الذهب إذا كان لديه سيولة مالية حتى يستطيع بيعه إذا رأى أن السعر مناسب للبيع".