تنفيذاً لتوجيهات القيادة العامة للقوات المسلحة بمشاركة القوات المسلحة فى تأمين إنتخابات مجلس الشيوخ 2020 وتقديم المعاونة لعناصر الشرطة المدنية، كثفت عناصر القوات المسلحة فى نطاق الجيوش الميدانية والمناطق العسكرية لليوم الثانى من تواجدها فى محيط اللجان  لتقديم الدعم اللازم كاحتياطيات قريبة وبعيدة لعناصر التأمين للتصدى لأى عدائيات محتملة.

 

وتقوم القوات المسلحة بنطاق الجيوش الميدانية والمناطق بتنفيذ الدوريات الثابتة ومتابعة الأحداث طوال فترة الإنتخابات ومتابعة أى أعمال قد تعرقل سير العملية الإنتخابية وإتخاذ الإجراءات المناسبة حيالها.

 

 

من جانبهم، أعرب عدد من المواطنين المشاركين فى الانتخابات عن تقديرهم للدور الكبير الذى يقوم به رجال القوات المسلحة والشرطة المدنية فى تأمين العملية الإنتخابية بكل نزاهة وحيادية للحفاظ على أمن الوطن واستقراره.

 

 

 

وواصلت القوات المسلحة، أعمال تأمين انتخابات مجلس الشيوخ، وذلك بعد أن اتخذت القيادة العامة للقوات المسلحة كافة الترتيبات والإجراءات المرتبطة بالتعاون مع أجهزة وزارة الداخلية والهيئة الوطنية للإنتخابات وكافة الأجهزة المعنية بالدولة فى تنظيم أعمال تأمين انتخابات مجلس الشيوخ 2020 على مستوى الجمهورية، وتوفير المناخ الآمن للمواطنين للإدلاء بأصواتهم إنطلاقا من مسئوليتها الوطنية تجاه الشعب المصرى.

 

 

وتشترك القوات المسلحة فى تأمين الإنتخابات بعناصرها فى نطاق الجيوش الميدانية والمناطق العسكرية، وقد حرصت القيادة العامة للقوات المسلحة على إعداد قوات التأمين الثابتة والاحتياطات القريبة والبعيدة ودوريات التأمين المتحركة، والتأكد من تفهم جميع القوات المشاركة للمهام المكلفة بها لحماية المواطنين والتصدى لكافة التهديدات التى يمكن مجابهتها خلال تأمين اللجان بالتعاون مع قوات الشرطة المدنية وعناصر الأمن فى محيط اللجان.

 

 

 

كما اتخذت عناصر الدعم من القوات الخاصة من الصاعقة والمظلات أوضاعها للعمل كاحتياطيات لدعم عناصر التأمين ومنع أى محاولة من شأنها التأثير على عملية الاقتراع.

 

 

يذكر أنه يحق لنحو 63 مليون ناخب مصري مقيدا فى قاعدة البيانات، التصويت فى انتخابات مجلس الشيوخ 2020، تم توزيعهم على 14 ألفًا و92 لجنة فرعية، بإشراف قضائي كامل بمشاركة 18 ألف قاضى -أساسي واحتياطي-، ومعاونة 120 ألف موظف.

 

وانتهى تصويت المصريين بالخارج عبر البريد في 124 دولة، يوم الإثنين في تمام التاسعة مساءً وفق للتوقيت المحلى لكل دولة والتي جرت يومي 9 و10 أغسطس بينما تجرى انتخابات الداخل على مدار يومين 11 و12 أغسطس، وتتم عمليات الفرز داخل اللجان الفرعية على أن تعلن النتيجة النهائية للجولة الأولى من انتخابات مجلس الشيوخ 16 أغسطس.

 

ويتنافس في انتخابات مجلس الشيوخ وفقا للقائمة النهائية للمرشحين 787 مرشحا بالنظام الفردي في 27 محافظة على 100 مقعد موزعة كالتالي: دائرة محافظة القاهرة وتضم 98 مرشحا ومخصص لها 10 مقاعد، ودائرة محافظة الجيزة 73 مرشحا مخصص لها 8 مقاعد، ودائرة محافظة القليوبية 60 مرشحا مخصص لها 6 مقاعد، ودائرة محافظة الدقهلية 43 مرشحا مخصص لها 6 مقاعد، ودائرة محافظة المنوفية 30 مرشحا مخصص لها 4 مقاعد، ودائرة محافظة الغربية 30 مرشحا مخصص لها 5 مقاعد، ودائرة محافظة كفر الشيخ 20 مرشحا مخصص لها 3 مقاعد، ودائرة محافظة الفيوم 10 مرشحين مخصص لها 3 مقاعد، ودائرة محافظة بني سويف 23 مرشحا مخصص لها 3 مقاعد، ودائرة محافظة المنيا 27 مرشحا مخصص لها 5 مقاعد، ودائرة محافظة أسيوط 28 مرشحا مخصص لها 4 مقاعد، ودائرة محافظة سوهاج 35 مرشحا مخصص لها 5 مقاعد، ودائرة محافظة قنا 42 مرشحا مخصص لها 3 مقاعد، ودائرة محافظة الأقصر 25 مرشحا مخصص لها مقعدين، ودائرة محافظة أسوان بعدد 12 مرشحا مخصص لها مقعدين، ودائرة محافظة البحر الأحمر بعدد 10 مرشحين مخصص لها مقعد واحد، ودائرة محافظة الشرقية 47 مرشحا مخصص لها 7 مقاعد، ودائرة محافظة دمياط 17 مرشحا مخصص لها مقعدين، ودائرة محافظة بورسعيد 8 مرشحين مخصص لها مقعد واحد، ودائرة محافظة الإسماعلية بعدد 9 مرشحين ومخصص لها مقعد واحد، ودائرة محافظة السويس 13 مرشحا مخصص لها مقعد واحد، ودائرة محافظة شمال سيناء 7 مرشحين مخصص لها مقعد واحد، ودائرة محافظة جنوب سيناء بعدد 5 مرشحين مخصص لها مقعد واحد، ودائرة محافظة الإسكندرية بعدد 67 مرشحا مخصص لها 7 مقاعد، ودائرة محافظة البحيرة بعدد 41 مرشحا مخصص لها 7 مقاعد، ودائرة محافظة مرسي مطروح بعدد 5 مرشحين مخصص لها مقعد واحد، ودائرة محافظة الوادي الجديد مرشحين على مقعد واحد.

 

فيما ترشحت قائمة واحدة وهي القائمة الوطنية من أجل مصر عن كل دائرة من الدوائر الأربعة المخصصة لنظام القوائم والموزعة كالتالي: قائمة بها 35 مرشحا والثانية بها 35 مرشحا والثالثة بها 15 مرشحا والرابعة 15 مرشحا بإجمالي 100 مرشحا والمخصص لها في نفس الوقت 100 مقعد.