أعرب العميد الركن سُهيل نجم ممثل قائد الجيش اللبناني، عن بالغ الشكر والتقدير لمصر كونها سارعت إلى دعم لبنان ومساندته من خلال إقامة جسر جوي إغاثي عاجل، بما يُعين لبنان على تجاوز تداعيات كارثة الانفجار المدمر الذي تعرضت له العاصمة بيروت مؤخرا.

وأكد العميد نجم – في تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط لدى تسلمه رسميا حمولة الطائرة الرابعة من الجسر الجوي الإغاثي المصري فور وصولها إلى مطار بيروت، والتي ضمت 14 طنا من المساعدات الغذائية (الدقيق) – أن مصر لطالما وقفت إلى جانب لبنان وحرصت على دعمه بصورة مستمرة في كافة الظروف والمحن.

وقال: "باسم العماد جوزاف عون قائد الجيش اللبناني، نود أن نتوجه بالشكر والامتنان لمصر، قيادة وحكومة وشعبا، على هذا الدعم الذي تقدمه إلى لبنان في هذه المحنة الصعبة التي يمر بها الشعب اللبناني".

وأضاف العميد الركن سُهيل نجم: "مواقف مصر تتسم دائما بالتضامن مع لبنان وشعبه والوقوف إلى جانبنا"، مؤكدا أهمية كافة المساعدات المصرية المُقدمة، خصوصا في ظل الظرف الحالي الذي نمر به".

وكانت الحكومة اللبنانية قد كلفت القوات المسلحة اللبنانية فور وقوع الانفجار المدمر بميناء بيروت البحري يوم 4 أغسطس الجاري، أن تتولى مسئولية استلام المساعدات الإغاثية التي تصل إلى لبنان من الدول الصديقة والشقيقة، والتنسيق مع الوزارات المعنية في شأن عملية توزيع هذه المساعدات.
جدير بالذكر أن الرئيس عبد الفتاح السيسي كان قد أصدر أوامره عقب أقل من 24 ساعة من وقوع انفجار ميناء بيروت البحري، بإقامة جسر جوي بين القاهرة وبيروت لتقديم المساعدات الإغاثية إلى الشعب اللبناني الشقيق، والتي تتضمن مواد ومستلزمات طبية وجراحية وأدوية ومواد غذائية، إلى جانب إرسال أطقم من الأطباء المتخصصين للمساهمة في معالجة المصابين والجرحى جراء الانفجار.