إطلاق نار و6 دقائق من الذعر، هذا ما شهده مؤتمر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أثناء حديثه عن تطورات وباء كورونا داخل البيت الأبيض، وفوجئ الحضور بأحد أفراد الحرس يهمس في أذن ترامب، ليتبعه ترامب إلى خارج القاعة بشكل مفاجئ ودون اعتذار.

 

وتغيب الرئيس الأمريكي عن المؤتمر لدقائق، قبل أن يعود ويعلن: كان هناك إطلاق نار خارج البيت الأبيض وتم نقل شخص ما إلى المستشفى، مسلح على ما أعتقد.

 

وسائل إعلام أمريكية كشفت الملابسات وتتمثل فى أن الحادث وقع بين شارعي "17" و"بنسلفانيا" ، حيث اقترب رجل خمسيني من الحرس، وأخبرهم أن لديه سلاحا قبل أن يركض مسرعاً باتجاه الضباط، فبادره فرد من ضباط الخدمة السرية بطلق ناري في الصدر.

 

المشتبه به انتقل إلى مستشفي لتلقي العلاج ولاتزال دوافع المتهم مجهولة.. والتحقيقات مستمرة.