وجه المستشار لاشين إبراهيم رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات ونائب رئيس محكمة النقض، مجموعة من الرسائل المهمة لجموع الشعب المصري والشباب والمرأة ووسائل الإعلام والصحافة، وأكد خلال رسالته للمصريين التى حثهم فيها على النزول للجان والمشاركة بكثافة في الاقتراع في انتخابات مجلس الشيوخ 2020، قبل ساعات قليلة من انطلاق العملية الانتخابية "إن شعب مصر العظيم الانتخابات تشكل الركيزة الأساسية في مسار الديمقراطية، وإن إقبالكم على صناديق الاقتراع أبلغ دليل على حبكم لوطنكم، وحرصكم على إعلاء شأنه، حيث إن مشاركتكم في هذا الاستحقاق هي تلبية لنداء الواجب وممارسة لحقكم الدستورى".

وتابع المستشار لاشين إبراهيم قائلا للمصريين: "ان تواجدكم أمام لجان الاقتراع رسالة للمجتمع الدولي بوعي المواطن المصري ودوره في ترسيخ الديمقراطية بروح وطنية عالية، فخياراتكم اليوم هي ما تصنع الغد، فاختر الأكفأ لحمل الأمانة على سبيل تكريس دولة المؤسسات والقانون التي رسخت دعائمها القيادة السياسية في مصرنا الحبيبة".

 

وأكد رئيس الوطنية للانتخابات إن شعبا يملك هذه الروح قادر –ولاريب- على تحمل مسؤولياته تجاه وطنه والنهوض به من خلال المساهمة في إنجاح مسيرة الديمقراطية والبناء.

 

كما وجه المستشار لاشين رسالة لشباب مصر الواعي قال خلالها " أنتم عدة هذا الوطن وعتاده وأنتم الأمل والحلم والرجاء بكم يكون النجاح، فأنتم من ينعقد عليهم الآمال والطموحات الكبيرة في ازدهار الوطن ورقيه وتقدمه والحفاظ على مقدراته ومكتسباته"، و" إن قرار الغد بين أيديكم فأنتم امل الحاضر والمستقبل وأنتم من سيواصل البناء ويحافظ على بلادنا عزيزة وشامخة أبية".

 

داعيا الشباب بالمشاركة بكثافة في هذا الاستحقاق، مستطرد: "اتخذوا قراركم واعطوا أصواتكم لمن يستحق من أجل الوصول إلى تشكيل مجلس نيابي يصون أمانة صوتكم، ليثري ويرسخ الديمقراطية، ويساهم في تحقيق آمال الشعب وتطلعاته".

 

وللمرأة المصرية وجه المستشار رسالة لها قائلا: "عظيمات مصر أتقدم بتحية إجلال وتقدير لكل امرأة مصرية تساند وطنها وتساهم في بناء مستقبله، أدعوكن –نساء مصر الفضليات- للمشاركة في هذا الاستحقاق الانتخابي، لكي تظهرن لسيدات العالم أن سيدات مصر يقفن دائما إلى جانب الدولة المصرية، مستخدمين حقهن الدستوري والقانوني في اختيار من يمثلهم بمجلس الشيوخ".

 

وأضاف أن المرأة المصرية كتلة تصويتية لا يستهان بها ونجدها في كل استحقاق انتخابي تمد ديها لوطنها، وتصطف أمام لجان الاقتراع لترسم لوحة وطنية تليق بمصر مشاركة في صنع مستقبل وطنها.

 

وفى رسالة رابعة وجهها للمؤسسات الإعلامية والصحفية رسمية أو خاصة طالبهم خلالها بالحرص على الالتزام بالقواعد والضوابط التي وضعتها الهيئة الوطنية للانتخابات في شأن التغطية الإعلامية لمجريات انتخابات مجلس الشيوخ، والامتناع عن نشر أي معلومة أو بيانات خاطئة على نحو من شأنه إثارة البلبلة وتضليل الرأي العام، مشيرا إلى إن الهيئة حريصة أشد الحرص على التواصل مع كافة وسائل الإعلام والصحافة المحلية والدولية، وإمدادها أولا بأول بجميع البيانات والمعلومات المتعلقة بكافة القرارات والإجراءات والتدابير التي تتخذها الهيئة.

وأشار رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات إلى أن الهيئة تابعت العديد من الدول التي أجرت الانتخابات، خلال الفترة الماضية، ضمن مجموعة من الضوابط والمعايير، متابعًا أنها الوسيلة التي تم اتخاذ منها طريق لإجراء الانتخابات داخل مصر.

 

وأوضح أن "الهيئة تعاقدت مع إحدى الجهات التي تعقم اللجان الفرعية والعامة صباح يومي الاقتراع الأول والثاني"، وأن الجهة ستعقم اللجان بعد انتهاء الاقتراع وكذا في أيام الإعادة.

 

واختتم المستشار لاشين إبراهيم رسائله، بأن الهيئة الوطنية للانتخابات استعدت منذ صدور قانون مجلس الشيوخ، استعدادا كاملا سواء للانتخابات في الخارج أو الداخل وقامت بما يلزم بحيث تخرج بصورة مبهرة للعالم اجمع، وهو ما يحتاج إلى دعم الشعب المصري بالنزول لجان والتصويت، مشيرا الى أن من يتخلف عن المشاركة بانتخابات مجلس الشيوخ ستطبق عليه الغرامة وفقا للقانون.