قال أحمد جبر، باحث في علوم الرقية الشرعية، المعالج القرآنى لليوتيوبر مصطفى حفناوى، الذي توفى اليوم: وسائل التواصل الاجتماعى بقت أكتر وسيلة بنطلع عليها خصوصياتنا وحياتنا العامة والحاقد والحاسد وغيره بقى يشوف، وفيه كتير بيتمنى زوال نعمتك والطاقة السلبية اللي بتخرج من صدرها على جسمك بتيجي بأي شكل مختلف زي مشكلة في الشغل أو مرض أو غيره.

جاء ذلك في انفراد لتليفزيون اليوم السابع بحوار مع المعالج أحمد جبر، الذى تابع حالة اليوتيوبر المصري مصطفى حفناوي، الذي توفي اليوم بعد صراع طويل تحت أجهزة التنفس في الرعاية المركزة، عقب تشخيصه بجلطة في المخ مكث على أثرها في المستشفى منذ أيام، حيث أعد الحوار محمد محسوب وقدمه تامر إسماعيل ورغدة بكر.

وأضاف: "فيه أمور خاصة باللاعبين والفنانين وغيرهم أقسم بالله العلي العظيم بيشتكوا من مشاكل ليا وأنا بوصيهم بالأذكار والقرآن والرقية وغيرها". وتابع: "ربنا عرفنا إنه الحسد ليه علاج وفيه لاعبين ومشاهير بيتخذوا كل اللي مطلوب علشان يتجنبوه زي قراءة القرآن والرقية الشرعية وغيره وأكبر مثال على كدا محمد صلاح". وقال: "أنا عندي مشاهدة بالملايين على صفحتى على فيس بوك وأكد فيه نفوس مريضة هيحسدوني".