قال أحمد جبر، باحث في علوم الرقية الشرعية المعالج النفسي لليوتيوبر مصطفى حفناوى والذى توفى اليوم، إنه رأى رؤيا لمصطفى حفناوى خلال نومه منذ أيام، قائلاً: "شوفته ربنا توفاه وجسمه كله عيون"، مضيفاً أنه تمنى ألا تتحقق الرؤيا.

 

جاء ذلك في انفراد لتلفزيون اليوم السابع بحوار مع المعالج أحمد جبر الذى تابع حالة اليوتيوبر المصري مصطفى حفناوي، والذى توفى اليوم بعد صراع طويل تحت أجهزة التنفس في الرعاية المركزة، عقب تشخيصه بجلطة في المخ، مكث على إثرها فى المستشفى منذ أيام، حيث أعد الحوار محمد محسوب وقدمه تامر إسماعيل ورغدة بكر.

وذكر أن الرقية الشرعية للحالات مثل مصطفى مأخوذة عن الصحابة والنبى صلى الله عليه وسلم، مشيراً إلى أنه لو أن هناك شخصا محسودا يتثائب المعالج أو يبكى.

وأكد أنه لم يجزم أن مصطفى مات بالحسد لكنه استشعر الأعراض التى تدل على مثل ذلك. وحول ما يفيد شخص في غيبوبة عند رقيته بالرقية الشرعية قال إن الرقية دعوة صالحة لله، وعسى أن تكون صالحة فيفيق أو يعالج المريض بسببها، وكنا نفعل مع مصطفى رحمه الله ذلك ونستنجد بالله.

يذكر أن اليوتيوبر مصطفى حفناوى، والذى يحظى بشعبية واسعة على منصات السوشيال ميديا، قد تعرض لمضاعفات شديدة للجلطة بسبب تشخيص طبى خاطئ، رقد على إثرها فى غيبوبة داخل أحد المستشفيات.