قال أحمد جبر، باحث في علوم الرقية الشرعية والمعالج النفسى لليوتيوبر الراحل مصطفى حفناوى والذى توفى اليوم، إن ما تردد عن وفاة مصطفى حفناوى بالسحر الأسود غير صحيح.

جاء ذلك في انفراد لتليفزيون اليوم السابع بحوار مع المعالج أحمد جبر الذى تابع حالة اليوتيوبر المصري مصطفى حفناوي، والذى توفى اليوم بعد صراع طويل تحت أجهزة التنفس في الرعاية المركزة، عقب تشخيصه بجلطة في المخ مكث على إثرها فى المستشفى منذ أيام، حيث أعد الحوار محمد محسوب وقدمه تامر إسماعيل ورغدة بكر.

وأضاف جبر: "ناس كتير قالت إن ده سحر أسود وقولت لازم أرد على الموضوع ده مش مسحور ولا فيه سحر أسود، وأنا رقيته وشوفت جسمه وبقول إنه عين لكن مش مجزم بالحسد".

وقال إنه تيقن من رؤيته للعيون على جسد مصطفى فى الحلم أنه حسد، وكشف أنه أثناء قيام برقية مصطفى بالمستشفى بالأمس كانت حالته سيئة، قائلا: "وأنا كنت برقيه إمبارح قولت مصطفى خلصان".

وأشار خبر إلى أن هناك حالات كثيرة وردت إليه مثل حالة مصطفى  حفناوى، مضيفاً: "أنا فى الأساس استشارى نفسي واعمل على الدمج بين الرقية الشرعية والعلم ومن كثرة الحالات التى وردت إلى فى عيادتى موهومة بالسحر والحسد قمت بالدمج بين الإثنين".

ودفن مصطفى حفناوى بعد صلاة المغرب فى القبابات بعد مركز الصف، بمقابر عائلة عفيفى. وكان المدون محمود عبد المنعم أعلن وفاة اليوتيوبر مصطفى حفناوى، بعد صراع طويل تحت أجهزة التنفس فى الرعاية المركزة، عقب تشخيصه بجلطة فى المخ مكث على إثرها فى المستشفى منذ أيام.

يذكر أن اليوتيوبر مصطفى حفناوى، والذى يحظى بشعبية واسعة على منصات السوشيال ميديا، قد تعرض لمضاعفات شديدة للجلطة بسبب تشخيص طبى خاطئ، رقد على إثرها فى غيبوبة داخل أحد المستشفيات.