قال أحمد جبر، باحث في علوم الرقية الشرعية والمعالج النفسي لليوتيوبر الراحل مصطفى حفناوى، والذى توفى اليوم، إنه كان على اتصال متواصل بأسرة مصطفى وخطيبته قبل مرضه، مضيفا: "خطيبته قالتلي إنه كان في الفترة الأخيرة خلقه ضيق ومخنوق وحاسس بحاجة غريبة جواه ومش مظبوط، وده بعد ما فتح الفرح التالت للكافيه بتاعه".

جاء ذلك فى انفراد لتليفزيون اليوم السابع بحوار مع المعالج أحمد جبر الذى تابع حالة اليوتيوبر المصرى مصطفى حفناوي، والذى توفى اليوم بعد صراع طويل تحت أجهزة التنفس فى الرعاية المركزة، عقب تشخيصه بجلطة فى المخ مكث على إثرها فى المستشفى منذ أيام، حيث أعد الحوار محمد محسوب وقدمه تامر إسماعيل ورغدة بكر.

وأضاف خلال حواره لـتليفزيون اليوم السابع إن أصدقاءه أيضاً قالوا ذلك أيضاً وقالوا إنه لا ينما جيداً. ودفن مصطفى حفناوى، بعد صلاة المغرب فى القبابات بعد مركز الصف، بمقابر عائلة عفيفى.

وكان المدون محمود عبد المنعم أعلن وفاة اليوتيوبر مصطفى حفناوى، بعد صراع طويل تحت أجهزة التنفس في الرعاية المركزة، عقب تشخيصه بجلطة فى المخ مكث على إثرها في المستشفى منذ أيام.

يذكر أن اليوتيوبر مصطفى حفناوى والذى يحظى بشعبية واسعة على منصات السوشيال ميديا، قد تعرض لمضاعفات شديدة للجلطة بسبب تشخيص طبى خاطئ، رقد على إثرها فى غيبوبة داخل أحد المستشفيات.