قال الدكتور ياسر علوى، سفير مصر لدى لبنان، إن الرئيس عبدالفتاح السيسي اتخذ قرارا بعد 24 ساعة من انفجار المرفأ، ووجه بتسيير الجسر الجوى المصرى إلى لبنان، لافتا إلى الانتقال لمرحلة أخرى تشمل وصول القمح إلى البلاد لتعويض دورة إنتاج الخبز التي تضررت بعد الانفجار. وأشار السفير المصرى فى مؤتمر صحفى عقب مقابلة رئيس الوزراء اللبنانى حسان دياب، إلى أن المرحلة الأولى كانت عبارة عن إرسال مساعدات طبية ودواء وصلت إلى 56 طنا.

وأوضح أن الجسر الجوى تم مضاعفته 3 أضعاف ليصبح الحجم الإجمالى 210 أطنان تشمل مواد غذائية وقمح وبعض المواد الطبية.

فى وقت سابق، بتوجيهات من الرئيس عبد الفتاح السيسى، فى تقديم المساعدات العاجلة لدولة لبنان، أقلعت الطائرة العسكرية الثالثة والمحملة بكميات كبيرة من المستلزمات الطبية والمساعدات.

واستكمالاً لتنفيذ توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، بفتح جسر جوى لتقديم المساعدات العاجلة إلى الأشقاء فى الجمهورية اللبنانية لتجاوز أزمتها الحالية، أقلعت طائرة النقل العسكرية الثالثة والمحملة بشحنة مساعدات عاجلة تضمنت كميات كبيرة من المستلزمات الطبية والمواد الغذائية المقدمة من جمهورية مصر العربية إلى جمهورية لبنان الشقيقة.

من جانبه، قدم مندوب قيادة الجيش اللبناني، العميد الركن إلياس، جبر الشكر والتقدير للقيادة المصرية التى دائما ما تقف إلى جوار دول العالم فيما تمر به من كوارث وأزمات.

كما أعرب رئيس الهيئة العليا للإغاثة اللبنانية اللواء الركن محمد خير عن عميق شكره وإمتنانه للجهود المصرية الكبيرة والمستمرة والوقوف بجانب الشعب اللبنانى فى محنته الحالية .

يأتى ذلك الجسر الجوى تأكيداً على دور مصر الفاعل ودعم الجهود الإنسانية الإقليمية والدولية الرامية للتخفيف من معاناة أبناء الشعب اللبناني.