قال الدكتور على المصيلحى، وزير التموين والتجارة الداخلية، إنه سيتم الإعلان عن تأسيس البورصة السلعية قبل نهاية الشهر الجارى، لافتا إلى أن الهدف من إنشاء البورصة السلعية هو مزيدا من الشفافية والإفصاح فى عملية طرح السلع وبيعها، مُشيرا إلى أن تلك الخطوة تُعد نقلة فى مفهوم التجارة الداخلية، مؤكدا أن عدم الإفصاح وغياب الشفافية والمعلومات الدقيقة هو السبب الرئيسى فى تباين أسعار السلع من مكان لآخر.

 

جاء ذلك خلال اجتماع لجنة الشئون الاقتصادية بمجلس النواب، المنعقد الآن، برئاسة المهندس أحمد سمير، رئيس اللجنة، وبحضور الدكتور على المصيلحى، وزير التموين والتجارة الداخلية، لمناقشة قرار رئيس الجمهورية رقم 404 لسنة 2020 بشأن الموافقة على اتفاق الشراكة الثلاثى الأطراف لتنفيذ برنامج المساعدة الفنية من أجل تطوير تجارة الجملة بأسواق المواد الغذائية بين مصر وشركة سيما ريس والوكالة الفرنسية للتنمية والموقع فى 30 مارس 2020.

 

وكان الدكتور إبراهيم عشماوى، مساعد وزير التموين، رئيس جهاز تنمية التجارة الداخلية، قد قال من قبل إنه سيتم الإعلان قريبا عن تأسيس شركة إدارة البورصة السلعية، والتى ستكون برأس مال 100 مليون جنيه، موضحاً أنها ستكون بورصة حاضرة مثل بقية بورصات العالم.

 

وأوضح عشماوى أن البورصة السلعية ستختزل حلقات التداول بين المنتج والمستهلك، مشيراً إلى أن الوزارة تعمل على إجراءات التأسيس وأول عملية ستكون في أوائل العام المقبل.