قال الدكتور محمد حيدر مستشار وزير الصحة اللبنانى، ان عدد المصابين فى التظاهرات التى خرجت فى شوارع بيروت يتفاقم، مشيرا إلى أن المعلومات الأولية تقول ان هناك أكثر من 100 إصابة بين المتظاهرين، بعضها تم علاجه بأماكن التظاهرات، وبعضها نقل إلى المستشفى، وهناك إصابات استدعت تدخل جراحى وخاصة إصابات الوجه، والعمل الجراحى هنا فى الطوارئ وليس غرفة العمليات.

وأضاف خلال تغطية تليفزيون اليوم السابع حول التطورات فى لبنان، والتى قدمها تامر إسماعيل وأعدتها هدى أبو بكر، ان أنواع الإصابات ما بين اختناقات من جراء الغاز المسيل للدموع، وإصابات بالحجارة، والتى تسببت فى جروح بالجسم والوجه والعيون لبعض المتظاهرين، كما أن هناك شهيد لقوى الأمن نتيجة أعمال الشغب خلال التظاهرات.

وتابع مستشار وزير الصحة اللبنانى، ان الشارع اللبنانى يشهد عدة تظاهرات مطالبة بالتغيير بعد حادث انفجار مرفأ بيروت، وقد قام رئيس الوزراء حسان دياب فى كلمة له منذ قليل، بتناول الموضوع وشرحه من عدة جوانبه، وقال إن الأمر السياسى فى لبنان بحاجة إلى ضرورة الوفاق بين السياسيين اللبنانيين، ولذلك طرح إجراء الانتخابات النيابية، وقال انه ستتم مناقشة الأمر فى جلسة مجلس الوزراء الأسبوع القادم على أمل ان تتحسن الظروف فى الشارع.