أفادت فضائية الحديث، في نبأ عاجل، منذ قليل، أن الجيش اللبناني بدأ ينتشر في شوارع بيروت بعد الانفجار الذي هز العاصمة. وكان قد أمر وزير الصحة اللبناني، الدكتور حمد حسن، جميع المستشفيات باستقبال الجرحى جراء انفجار مستودع المفرقعات في العاصمة بيروت على حساب وزارة الصحة العامة، وفق ما أوردت وكالة الأنباء اللبنانية.

هز انفجار ضخم مرفأ العاصمة اللبنانية بيروت، الثلاثاء، مما أسفر عن سقوط عدد من الجرحى، حسبما أورد مراسل "سكاي نيوز عربية".

وأضاف المراسل أن شاهد مواطنين لبنانيين كانوا ينقلون آخرين أصيبوا من جراء الانفجار الضخم.

وتحدث عن حالة من الفوضى سادت وسط بيروت بعد الانفجار الضخم، حيث هرع الكثير من  سيارات الإطفاء والإسعاف إلى المكان، كما طغت الفوضى على حركة السكان.

كشفت معلومات أولية حول الانفجار الهائل الذي تعرضت له العاصمة اللبنانية بيروت، عن أن السبب يعود إلى حريق كبير قد اندلع في أحد عنابر ميناء بيروت البحري والتي تحتوي على مفرقعات على نحو أدى حدوث الانفجار.

وتعرضت واجهات العديد من المباني السكنية في العاصمة بيروت وضواحيها إلى تحطم واجهاتها الزجاجية، في حين تسببت قوة الموجة الانفجارية في تحطيم واجهات أسمنتية للعديد من المباني وسقوط شرفات لعدد من المباني إلى جانب تحطم العديد من السيارات.

كما شوهد سقوط عدد من الجرحى جراء الأضرار الكبيرة التي وقعت جراء الموجة الانفجارية الكبيرة.