قالت الطالبة شاهيناز أيمن عبد الله أحمد، الأولى مكرر بالثانوية العامة بغرب شبرا التعليمية في القليوبية، إن ما حدث في الثانوية العامة السنة الحالية من أحداث استثنائية جعلها صعبة إلى حد كبير، وصلت إلى المأساة، ما شكل ضغطا كبيرا عليها، إلا أن أسرتها وفرت لها كل الإمكانيات للعبور لبر الأمان خلال فترة الامتحانات.

وأضافت "شاهيناز" في تصريحات لـ "اليوم السابع"، أن والدها وأسرتها وفرت لها الجو الهادئ، نظرا لأن القلق كان مسيطرا عليها طوال فترة المذاكرة ومنع الدروس الخصوصية، إلا أنها كانت تتابع القنوات التعليمية وتتواصل "أون لاين" مع المعلمين بالمدرسة، ما كان له أثر كبير في التسهيل على عملية المذاكرة طوال هذه الفترة.

وتابعت: "مكنتش متوقعة أسمع أسمي ضمن أوائل الثانوية العامة، وكنت أتابع مؤتمر وزير التربية والتعليم على الهواء لإذاعة أسماء الأوائل، وفجأة سمعت اسمي فأغمى عليا، وسألت بابا وماما هو أنا بحلم ولا دا حقيقي، وعنيا دمعت من الفرحة، واشتعلت الزغاريد بالمنزل وعمت الفرحة، وبدأت التهنئة من الجيران".

الطالبة شاهيناز أيمن الأولى مككر بالثانوية العامة
الطالبة شاهيناز أيمن الأولى مككر بالثانوية العامة

 

شاهيناز أيمن الأولى مكرر بالثانوية العامة 2
شاهيناز أيمن الأولى مكرر بالثانوية العامة 2

 

شاهيناز أيمن الأولى مكرر بالثانوية العامة
شاهيناز أيمن الأولى مكرر بالثانوية العامة