شهدت مدينة تل أبيب وتحديداً ميدان "بيريز" بشارع بلفور القريب من مقر إقامة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مظاهرات احتجاجية، وذلك اعتراض منهم على فساد رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، وتعامل حكومته مع أزمة فيروس كورونا المستجد "كوفيد – 19". بشكل سلبي.

و استخدمت الشرطة الإسرائيلية مدافع المياه، لفض الوقفة الاحتجاجية و إنهاء التظاهرات، كما ألقت القبض على عدد كبير من المتظاهرين ، بعدما تعالت الأصوات المطالبة برحيل نتنياهو.

وأعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية أن فيروس كورونا المستجد سجل 70.379 إصابة حتى صباح اليوم السبت، منها 1.785 في آخر 24 ساعة، أي أكثر من شخص كل دقيقة.

و أجرت السلطات الصحية الإسرائيلية 20.846 اختبارا اتضح منه أن 8.8% ممن خضعوا للاختبار مصابون بالفيروس الذي قتل 9 إسرائيليين بين الخميس والجمعة، فأصبح المجموع 503 وفيات.

كما أن الإصابات ما زالت ناشطة في 26.080 إسرائيليا، بينهم 740 يتلقون العلاج في المستشفيات، ومنهم 321 في حالة حرجة، و99 من هؤلاء يتنفسون عبر الأجهزة، لذلك تحتل إسرائيل المرتبة 33 عالميًا بتفشي الوباء، وتأتي خلف بوليفيا وأمام أوكرانيا.