قال الرئيس عبد الفتاح السيسى إن الدولة المصرية لن تقف مكتوفة الأيدى حال تجاوز خط سرت – الجفرة ولن تقبل بزعزعة أمن واستقرار المنطقة الشرقية في ليبيا.

 

وأكد الرئيس السيسى في كلمة له خلال مؤتمر مشايخ وأعيان ليبيا، اليوم الخميس، أن مصر حال تدخلت في ليبيا ستغير المشهد العسكرى بشكل سريع وحاسم، مشيرا إلى أن الجيش المصرى من أقوى الجيوش في المنطقة وافريقيا.

 

وأشار الرئيس إلى أن الجيش المصرى رشيد ومصر تدعم دائما الحل السياسى في ليبيا، مؤكدا أن ليس لديها أي مواقفة مناوئة للمنطقة الغربية في ليبيا، لافتا إلى عدم امتلاك أطراف النزاع الإرادة للحل السياسى بسبب تدخل قوى خارجية توظف بعض الأطراف لمصالحها.