أكد رئيس المجلس الأعلى لمشايخ وأعيان القبائل الليبية، أن القبائل طالبت الرئيس عبد الفتاح السيسي بتدخل الجيش المصري حال شن الهجوم على سرت. 

وأضاف لسكاى نيوز: "إذا تمادت تركيا والميليشيات في التدخل في الشأن الليبي فسيتدخل الجانب المصري". 

واستقبال الرئيس عبد الفتاح السيسى صباح اليوم، مشايخ وأعيان القبائل الليبية، وعقد اللقاء بين الرئيس ووفد القبائل الليبية، تحت شعار "مصر وليبيا .. شعب واحد ومصير واحد". 

وفيما أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي لمشايخ واعيان القبائل الليبية على أن الهدف الأساسي للجهود المصرية علي كافة المستويات تجاه ليبيا هو تفعيل الإرادة الحرة للشعب الليبي من اجل مستقبل افضل لبلاده وللاجيال القادمة من ابنائه.