ضرب أب مثالا قويا فى التفانى فى العمل من أجل الرزق ولقمة العيش له ولأبنائه ولأسرته، فرغم أنه يعانى من إعاقة، إلا أنها لم تمنعه من العمل لكسب رزقه وقوت يومه، ولكن تشاء الأقدار أن تنتشر قصته على مواقع التواصل الاجتماعى، ليدخل مرحلة جديدة من حياته، حيث دشن رواد مواقع التواصل الاجتماعى فى مصر، خلال الساعات الماضية، حملة إلكترونية على كافة وسائل السوشيال ميديا، للعثور على رجل كفيف، أثار تعاطف رواد مواقع التواصل الاجتماعى دون أن يدرى.

وانتشر فيديو للرجل الكفيف يعمل "شيالا"، يساعده ابنه الصغير كـ "دليل" له للوصول بالحمل الذى يحمله فوق ظهره إلى هدفه، ليضرب بذلك هذا الأب نموذجا لضرورة العمل مهما كانت الظروف سيئة، لمواجهة تحديات الحياة الصعبة، بدلا من التسول فى الشوارع، وطلب المساعدة من الغير.


جانب من الفيديو

 

أحد الشباب، قام بتصوير فيديو للأب وهو يحمل حمولة على ظهره، وابنه يمسك بيده ويقوده حتى لا يصطدم بأى شيء، ليتضح أنه يحمل عبوات كبيرة من الأسمنت وينقلها داخل إحدى البنايات السكنية في الزمالك في قلب القاهرة، مصطحبا ابنه الصغير، بحسب الفيديو الذى نشرته "العربية"

 

رواد مواقع التواصل الاجتماعى المهتمين بالفيديو والذين أعادوا تداوله ونشره، طالبوا بضرورة العثور على هذا الرجل وتكريمه، توفير حياة كريمة له ولإبنه الصغير، ليكون مثال يحتذى به للشباب الذى لا يقبل ببعض الوظائف التى يعتقد أنها أقل من إمكانياته وطموحاته.