توقعت الحكومة أن يشهد قطاع الاتصالات العام الجارى 2020/2021، نمواً مرتفعاً يصل إلي 16%، وهو يحتل أهمية خاصة في ظل جائحة فيروس كورونا المستجد، حيث يتنامى الطلب علي الوسائل التكنولوجية في الاتصالات والاعتماد على شبكات الإنترنت في ضوء الإجراءات الاحترازية الداعية للتباعد الإجتماعي والبقاء بالمنازل.

 

كما تتوقع أن يزداد انتاج القطاع وناتجة بنسبة 26% ( بالأسعار الجارية) و16% (بالأسعار الثابتة) وترتفع مساهمة القطاع فى النمو إلي 15 % عام 2020/2021، بالإضافة إلى أنه من المتوقع أن تتحسن مؤشرات أداء القطاع بصورة ملحوظة العام الجارى سواء فى مجال تطوير نُظم الاتصالات أو تعميق الصناعة المحلية أو تنمية صادرات القطاع.

 

وفى هذا الصدد، نستعرض خطة قطاع الاتصالات فى مجال تطوير نظم الاتصالات:

 

 

1- عدد مجتمعات التكنولوجيا والإبداع المستهدف إنشاؤها (3)

 

2- قيمة الاستثمارات الأجنبية المباشرة المستهدف جذبها 277 مليون جنيه

 

3- عدد المنازل المستهدف توصيل خدمة الاتصالات الأرضية لها مليون

 

4- عدد محطات إنزال الكوابل البحرية المستهدف إنشاؤها (تراكمي) : محطة

 

5- عدد الكابلات البحرية العابرة المستهدف إنشاؤها (تراكمي) : 16

 

7- عدد مكاتب البريد المستهدف تطويرها 400 مكتب