أكد جيش الاحتلال الإسرائيلى أن مروحية رئيس الأركان العامة الجنرال أفيف كوخافى، قد هبطت اضطراري جراء عطل فني.

وقال جيش الاحتلال الاسرائيلى فى بيان له نقله موقع تايمز أوف إسرائيل أن الحادث نجم عن عطل فني في أحد محركي المروحية من طراز "بلاك هوك" خلال نقلها كوخافي وغيره من كبار المسؤولين العسكريين من مقر الكنيست في القدس إلى قاعدة عسكرية.

وجاء في البيان: "طاقم المروحية اتخذ الخطوات الفورية، ما أتاح له التعامل مع الحادث بصورة آمنة، ولم يكن هناك أي خطر على أرواح الركاب".

ولفت الجيش الإسرائيلى إلى أن المروحية تمكنت من الهبوط في قاعدة تل نوف الجوية وسط البلاد، ومن ثم واصل رئيس الأركان رحلته على متن مروحية أخرى، مؤكدا أن التحقيق جار في الحادث.

وأفادت القناة الـ12 الإسرائيلية التي كشفت عن الحادث قبل صدور البيان الرسمي بأنه "كاد أن يؤدى إلى كارثة" بسبب ارتكاب طاقم المروحية خطأ في العامل معه.

وأوضحت القناة أن طاقم المروحية أوقف بالخطأ تشغيل المحرك الثاني الذي لم يتعرض لأي عطل، وليس المحرك المعطل، مشيرة إلى أن المروحية بدأت تهبط على وجه السرعة نتيجة لذلك، واستمر الهبوط، ما لم يدرك الطاقم خطأه ويبادر فورا إلى إصلاحه، وكانت المروحية في ذلك الحين على ارتفاع 30 مترا فقط فوق سطح الأرض.